انت الحكاية والمستقبل

تطبيق جديد للهواتف الذكية يتعرف على المصابين بكورونا

تعمل مجموعة من خبراء التقنية في أوروبا على إطلاق تطبيق للهواتف الذكية، يساعد في تتبع الأشخاص الذين خالطوا مصابي فيروس كورونا الجديد، حيث يعمل هذا التطبيق على مساعدة الحكومات في تتبع الأشخاص المحتمل إصابتهم بالفيروس مما يساهم في الحد من انتشار فيروس كورونا.

ويعمل هذا التطبيق على جمع البيانات المتوفرة على الهواتف الذكية لمعرفة الأشخاص الذي تواصل معهم الشخص المصاب بكورونا، ومن ثم التواصل معهم واتخاذ الإجراءات اللازمة لمعرفة المصابين الجدد وعزلهم قبل مخالطة آخرين.

ويساهم كذلك هذا التطبيق في تعقب الأشخاص المحتمل إصابتهم بالفيروس وعزلهم لحين التأكد من الحالة الصحية لهم، وبالتالي من الممكن تجنب إغلاق مجتمعات بشكل كامل، وتقليل الأضرار الإقتصادية الناجمة عن العزل المنزلي للمجتمع بأكمله.

اكتشف أفضل فرص العمل والمنح والتدريبات والكورسات المجانية للطلاب والخريجين من هنا

وعلى الرغم من أن المبادرة الأوروبية، المسماة (تعقب القرب المحافظ على الخصوصية في عموم أوروبا) PEPP-PT، قد تنتهك قانون حماية الخصوصية للاتحاد الأوروبي، إلا أنه سوف يساهم في معرفة المصابين الجدد أو الأشخاص المشكوك في أمر إصابتهم بالفيروس والحد من انتشاره بشكل كبير وفي وقت قياسي من خلال الهواتف الذكية.

جدير بالذكر أن هذخ المبادرة تضم ما يقرب من 130 باحثاً من 8 دول، للسعي حول إطلاق منصة ذكية بحلول 7 أبريل 2020، تحتوى على مجموعة من التطبيقات تقوم بتحقيق الأهداف المذكورة سابقاً.

ووفق ما جاء عبر مواقع التنقية العالمية، فيقول علماء الأوبئة “إن تتبع جهات الاتصال سيصبح سلاحًا حيويًا في احتواء نوبات اندلاع مستقبلية لـ”كوفيد-19″، وذلك بمجرد أن تؤدي عمليات الإغلاق الوطنية إلى إبطاء الانتشار السريع للفيروس، الذي يمكن أن ينتقل من قِبل الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أي أعراض، لذا فإن تحذير الأشخاص الذين اتصل بهم أي شخص ثبتت إصابته بالفيروس سيُجنب الدول إجراءات الإغلاق الشاملة لوقف الانتشار.”

اكتشف أفضل فرص العمل والمنح والتدريبات والكورسات المجانية للطلاب والخريجين من هنا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول