انت الحكاية والمستقبل

3 طرق لرواد الأعمال للحصول على أفكار جديدة لدعم مشاريعهم

واحدة من الأشياء الهامة التي تميز رواد الأعمال وقادة المشاريع الريادية هي القدرة على ابتكار أفكار جديدة لدعم المشاريع وتنميتها، حيث تعد الأفكار الجديدة والمبتكرة ضمن محركات التي تعمل من اجل نجاح الشركة او المشروع الريادي وحصوله على حصص كبيرة من السوق الذي يعمله به.

وهناك العديد من الطرق التي يمكن لرائد الأعمال أو المديرين الحصول على أفكار جديدة من خلالها، لذلك سوف تجد خلال السطور التالية 3 طرق تساعدك كرائد أعمال على توليد أفكار جديدة ومبتكرة من الممكن أن تساهم في تنمية مشروعك أو شركتك الناشئة.

3 طرق لرواد الأعمال والقادة للحصول على أفكار جديدة للمشاريع الريادية

كما ذكرنا سابقاً فهناك العديد من الطرق والوسائل التي يمكن من خلالها توليد أفكار  مبتكرة لدعم المشاريع الناشئة، وخلال السطور التالية نتحدث عن 3 طرق تعتمد في الأساس على أسلوب الإدارة أو القيادة الذي يتبعه رائد الأعمال أو القائم على إدارة الشركة أو المشروع الناشئ.

1. استمع دائماً إلى الموظفين ولا تتجاهل أفكارهم

قد لا ندرك في الغالب أن أغلب حلول الشركات الناشئة أو الشركات بوجه عام تأتي من الداخل من بين الأفكار العديدة التي يطرحها الموظفون في الشركة ويتجاهلها المدراء والقادة، وقد توصلت “ليه تومبسون” الأستاذة في كلية كيلوج للإدارة من خلال بحثها في هذا الشأن، أن حلول المشاكل التي يتم طرحها من قبل العاملين داخل المؤسسة يتم التخلي عنها من قبل المدراء على الرغم من أن أغلب هذه الحلول تكون هي الحلول الصحيحة والأفضل للمؤسسة.

كذلك يخشى العديد من المدراء من تنفيذ الأفكار والحول الداخلية من قبل العاملين بالمؤسسة حيث يعتبرونه تهدياً لهم، على الرغم من أن القائد الناجح يجب أن يكون مستمع جيد للعاملين تحت قيادته، ويحاول بكل السبل أن يحصل على أفكارهم ويعرف وجهات نظرهم من أجل تنمية الشركة أو المؤسسة وبقائهم ضمن المنافسة.

2. الأخطاء تحدث دائماً

لا يوجد شخص في هذه الحياة لا يقع في الأخطاء ولن تتعلم جيداً طالما لم تخطئ فمعنى أنك لم تخطئ من قبل هو أنك لا تحاول تجربة أشياء جديدة، ولكن هناك من يتوقف عند الخطأ أو مرحلة الفشل في شئ ما كان يقوم به!، وهذا خطأ كبير فأصحاب الإرادة القوية والناجحين يعتبرون الأخطاء والفشل مرحلة من مراحل النجاح ولا يتوقفون عنده.

اكتشف أفضل فرص العمل والمنح والتدريبات والكورسات المجانية للطلاب والخريجين من هنا

لذلك يجب عليك تقبل الأخطاء والفشل والتعامل معه على أنه شئ قد حدث والتعلم منه هو الشئ الصحيح حتى تواصل المسيرة وتحقق النجاح المراد تحقيقه.

3. التعامل الجيد مع فريق العمل لديك

لا يمكن أن تقود فريق عمل لا يحبك أو يخاف منك وإذا حدث فلن تحصل على نتائج جيدة وتأكد أن المشروع الذي تعمل عليه أنت وهذا الفريق لن يكون مشروع ناجح كما ترغب، ففريق العمل يجب أن يكون في حالة انسجام وتفاهم وحب من أجل العمل كل تفاني وإخلاص لذلك عليك أن تتعامل معهم بطرق تحقق ذلك.

اطرح عليهم الأسئلة بشكل جيد

يجب على القائد أن يطرح على فريقه اسئلة جيدة تركز على الهدف وتجعلهم يفكرون جيداً من أجل الحصول على إجابات مليئة بالأفكار والحلول، وابتعد تماماً عن الأسئلة النمطية التي يكون الإجابة عليها بنعم أو لا.

امنح فريقك الوقت اللازم للتفكير

لا تجعل فريق العمل لديك عبارة عن آلات تعمل بدون تفكير وفهم جيد للمشاكل والأفكار، بل امنحهم الوقت اللازم للتفكير والفهم من أجل الحصول على أفكار وحلول جديدة تساهم في تنمية المشروع، ولا تعتمد على أفكارك وحدك ففي النهاية أنت لست عالماً أو مصنع افكار بل من الممكن أن يساهم الفريق في تحسين أفكارك وجعلها أفضل.

دعهم يتناقشون ولا تمنع الجدال

الجدال البناء يساهم في تحسين وتمحيص الأفكار واختيار الحلول الجيدة والصحيحة، لذلك لا تخشى الجدال بين الفريق الذي تقوده، فيقول الأستاذ في مجال الإدارة في جامعة بنسلفانيا، ستيوارت فريدمان: “إنه من المهم بالنسبة إلى رواد الأعمال أن يتناقشوا مع زملائهم حول خطط العمل الناجحة وأساليب التسويق للوصول لأفضل سبل النجاح في الإدارة”.

لا تدير الفريق بالخوف والترهيب

حين تتبع أسلوب غليظ يعتمد على ترهيب أعضاء الفريق منك فتأكد أنك لن تحصل على نتائج إيجابية من اجل العمل سينقلب عليك الفريق في أول فرصة، أو ستجد نفسك وحيداً يبتعد عنك أعضاء الفريق واحداً تلو الآخر باحثين عن فرص عمل في أماكن أخرى، لذلك عليك اكتساب ثقة الفريق وكذلك الحب من خلال اتباع أسلوب لا يعتمد على الترهيب والتعالي في التعامل معهم.

اكتشف أفضل فرص العمل والمنح والتدريبات والكورسات المجانية للطلاب والخريجين من هنا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول