انت الحكاية والمستقبل

ليفربول يواجه روما والريال يواجه البايرن في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا

ليفربول يواجه روما والريال يواجه البايرن

يقول يورجن كلوب إن روما سيشكل تحديًا كبيرًا مثل ريال مدريد أو بايرن ميونيخ بعد تعادل ليفربول مع الإيطاليين في الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا.
سيواجه ليفربول نادي محمد صلاح السابق في أنفيلد في 24 أبريل القادم، قبل السفر إلى إيطاليا بعد ثمانية أيام.
وقد فاز ليفربول على روما في نهائي كأس أوروبا عام 1984 والآن كنيدي سجل ضربة جزاء الفوز في الاستاد الاولمبي في روما، كما إلتقى الفريقان أيضاً عندما فاز ليفربول بكأس الإتحاد الأوروبي عام 2001.
وفى المقابل تم إستقطاب بايرن ميونيخ لمواجهة ريال مدريد على ملعب أليانز أرينا في مباراة الذهاب.
ربما كان روما الأكثر جاذبية من بين الاربع فرق لكن كلوب لن يراه على هذا النحو، خاصة بالنظر إلى الطريقة التي كافحوا بها للتغلب على برشلونة.

وقال كلوب

“أيا كان الخصم الذي كنا سنحصل عليه كنت سأقول أن هناك فرصة لأنها كرة القدم  لذا هناك فرصة ضد روما، ولكن إذا كان أي شخص يظن أن هذه هي القرعة الأسهل فلا يسعني مساعدة هذا الشخص، من الواضح أنهم لم يروا المباراتين ضد برشلونة. في النتيجة الأولى 4-1 والتى لم تحققه برشلونة بسهولة وكانت عبقرية ميسي ضد الجانب الجيد من روما. المرحلة الثانية كانت رهيبة كانوا رائعين فى ما فعلوه من المحتمل أن يكونوا قد فازوا بأربعة أو خمسة من النجوم، لقد تأثرت حقا بهذه المباراة.
لم أذهب إلى روما من قبل ، ولا حتى كسائح  لذا ستكون جديدة تمامًا بالنسبة لي، من وجهة نظر الإثارة الأمر رائع حقًا لأنني لم ألعب أبدًا في روما إنها مدينة جميلة بالتأكيد لكننا لسنا هناك لمشاهدة المعالم السياحية. “

بالنسبة لصلاح إنها عودة إلى الأرض المألوفة أكمل 39 مليون جنيه استرليني من إيطاليا إلى الأنفيلد الصيف الماضي ولم يكن يتصور أنه سيقابل زملائه السابقين في هذه المرحلة بعد ثمانية أشهر”.
وقال كلوب لموقع نادي ليفربول على الانترنت “من المؤكد أنه سيكون مثيرا للاهتمام بالنسبة لصلاح لكن هذا سيوضح مدى جودة فريق روما.”
“يعرف الجميع مدى تأثير مو صلاح الكبير على موسمنا, وقد لعب روما موسم بدون صلاح ولا أحد يعرف ماذا سيكون مكان روما إذا كان مو صلاح لا يزال هناك؟”.

اكتشف أفضل فرص العمل والمنح والتدريبات والكورسات المجانية للطلاب والخريجين من هنا