انت الحكاية والمستقبل

٧ فوائد للقراءة .. لماذا يجب عليك أن تقرأ كل يوم؟

كم من الوقت قد مر على آخر كتاب قد قرأته أو مجلة أو مقالة قمت بقراءتها؟ هل تقتصر عادة القراءة لديك على قراءة البوستات والتويتات والتعليقات فقط؟!

إذا كنت واحداً من الغالبية العظمى من الناس التي لا تجعل القراءة عادة يومية فأنت تفتقد شئ مهم جدا في يومك وفي حياتك بشكل عام، فالقراءة لها الكثير من الفوائد الرائعة عليك، وفي هذا الموضوع نعرض 7 من أهم فوائد القراءة، والتي من شأنها أن تدفعك للبدء في القراءة من الآن كعادة يومية.

١. تنشيط الدماغ

مثل أي عضلة في جسم الإنسان فإن العقل يحتاج إلى التدريب والتمرين المستمر لكي يحافظ على حالته الصحية الجيدة، والقراءة مثل العديد من الأنشطة والتمارين العقلية التي تساعد في تنشيط الدماغ بجانب تمارين حل الألغاز ولعبة الشطرنج والرياضيات وغيرها.
وقد أثبتت العديد من الدراسات أن الحفاظ على العقل في حالة نشاط مستمر تساعد في الوقاية من أمراض الدماغ ومن أهمها مرض الزهايمر ومرض Dementia.

٢. تقليل التوتر

لعل من أجمل وأهم فوائد القراءة هي المساعدة على تقليل التوتر، فمهما كانت حالتك النفسية السيئة والناتجة عن ضغوط العمل أو البيت أو مشاكل الحياة اليومية، فيمكن للقراءة بكل بساطة أن تأخذك من هذه المنطقة السيئة إلى عالم أوسع وأرحب في فضاء الكاتب ولا سيما إذا كنت تقرأ قصة أو رواية.

٣. اكتساب معرفة جديدة

لا شيء تقرأه يضيع، فالمعرفة التي تكتسبها مع كل كتاب تقرأه سيضيف لك معرفة وعلم جديد وهذه المعرفة تتراكم داخل عقلك اللامحدود وهذه المعرفة لابد وأنها ستفيدك في وقت من الأوقات خلال حياتك، كما أنها ستعطيك القدرة على الرؤية بشكل أوسع وأدق مما يرى الآخرون، فهناك حكمة تقول أن الذي يقرأ يرى ضعف ما يراه الآخرون.

٤. اكتساب مفاهيم جديدة

اكتشف أفضل فرص العمل والمنح والتدريبات والكورسات المجانية للطلاب والخريجين من هنا

خلال رحلة القراءة ستتعلم كل يوم مصطلحات وكلمات جديدة ستضاف إلى قاموسك الشخصي ومن ثم تستخدمها في حديثك اليومية سواء في العمل أو في الجامعة أو في البيت، وهذا الثراء اللغوي يعد سمة في غاية الأهمية في الشخص القارئ والمثقف، كما أنها قد تساعدك بشكل كبير في مسارك الوظيفي والمهني فبالتأكيد لا يتساوى شخص ضعيف اللغة مع شخص صاحب بنية لغوية قوية وسليمة.

٥. تحسين أداء الذاكرة

واحدة من أهم فوائد القراءة هو ما تقوم به من تحسين أداء الذاكرة لديك وزيادة القدرة على الحفظ، ويأتى هذا من خلال التدريب المستمر الذي تقوم به خلال قراءة كتاب وتخزين هذه المعلومات والمصطلحات والتواريخ والأرقام وغيرها من المعلومات، بالإضافة إلى حفظ أحداث القصة أو الرواية التي تقرأها والشخصيات والذي من شأنه أن يحسن أداء الذاكرة لديك.

٦. تحسين مهارات التفكير والتحليل

تخيل أنك تقرأ رواية بوليسية متشابكة الأطراف وبها الكثير من التفاصيل والزوايا، ستجد أنك بشكل تلقائي سيبدأ عقلك في التفكير عن مخرج وقفلة للقصة أو الرواية وهذا غالبا ما يقوم ويعتمد على مهارات التحليل والتفكير المنطقي التي يقوم بها الدماغ، وهذه تعد من المهارات الجيدة التي يتمتع بها الأشخاص كثيري القراءة كما أنها ستفيدك بشكل كبير في حياتك اليومية.

٧. تحسين قدرتك على التركيز

في هذا العالم الذي نعيش ووسط كل هذا الكم من وسائل التواصل بأشكالها المختلفة أصبح التركيز شئ صعب المنال، ولذا تعد هذه النقطة أحد فوائد القراءة المهمة التي نحتاجها في حياتنا اليومية.

فإذا قمنا بعمل إحصائية حول خمس دقائق في حياة شخص عادي في المجتمع المعاصر سنجد أنه يقسم هذه الدقائق بين العمل في مهمة معينة ومتابعة الإيميل الشخصي والمراسلة مع شخص أو أكثر على أحد مواقع التواصل بجانب متابعة التعليقات على تويتر أو فيسبوك وغيرها من الأمور، وهذا السلوك يعتبر مضر بالجسم مما يسببه من ضغط عصبي بجانب قلة الإنتاجية في العمل.

ولكن عندما تمسك بكتاب وتبدأ بالقراءة سيكون كل تركيزك منصب على صفحات الكتاب ومن ثم تلقي باقي التفاصيل والمشتتات من حولك بعيدا.

ولكي تستفيد من هذه النقطة حاول أن تقوم بالقراءة لمدة ١٥ إلى ٢٠ دقيقة قبل بدء يوم العمل لديك، وستلاحظ بنفسك مقدار التركيز والهدوء الذي ستتمتع به خلال اليوم.

وبالطبع هذه ليست كل فوائد القراءة فمن الصعب أن نحصرها في ٧ نقاط فقط ولكن هناك الكثير من الفوائد الأخرى التي لم نتطرق إليها مثل تحسين القدرة على الكتابة، التمتع بالهدوء وراحة البال، الإطلاع على ثقافات وحضارات جديدة وغير ذلك من المزايا الكثيرة والتي أجمع عليها الكثير من العلماء والأدباء والقراء عبر الأجيال.

اكتشف أفضل فرص العمل والمنح والتدريبات والكورسات المجانية للطلاب والخريجين من هنا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول