انت الحكاية والمستقبل

مميزات الدراسة في كندا – 9 أسباب تدفعك للسفر والدراسة هناك

اكتشف أفضل فرص العمل والمنح والتدريبات والكورسات المجانية للطلاب والخريجين من هنا

تعتبر كندا أحد أفضل الدول في العالم والتي يمكنك السفر إليها والدراسة بها، فلك أن تتخيل أن كندا تحتل المركز الأول عالمياً من حيث جودة الحياة للمواطنين المقيمين بها وذلك وفقاً لإحصاءات عام 2018، وبالتالي فإن الدراسة في كندا تمنحك فرصة كبيرة جداً للتعلم والحصول على درجة علمية محترمة على أيدي مجموعة من أفضل الأكاديميين والأساتذة في العالم.

والسؤال الآن هو “ما هي المميزات التي سيحصل عليها الطالب الدولي من الدراسة في كندا ؟”، سواء كنت ستختار أن تدرس في مدينة كبيرة أو حتى مقاطعة صغيرة داخل كندا في كلا الحالتين ستحصل على خبرة كبيرة بجانب الدرجة العلمية الجيدة والتي ستغير حياتك بشكل كبير سواء كنت ستقيم في كندا أو ستعود إلى موطنك الأصلي بعد رحلة الدراسة في الخارج.

مميزات الدراسة في كندا

فيما يلي سنعرض قائمة تضم 9 أسباب من شأنها أن تدفعك جدياً للدراسة في كندا.

1. لديك فرصة التعلم في أفضل الجامعات في العالم

تحتل كندا ترتيب مرموق عالمياً من حيث جودة التعليم وذلك في المراحل التعليمية المختلفة، ولعل أكثر ما يوضح ذلك هو وجود 11 جامعة كندية ضمن أفضل 250 جامعة على مستوى العالم، كما تتميز الجامعات الكندية بتوفير فرص تدريبية جيدة للطلاب وذلك من خلال الشراكات التي تقوم بها الكثير من الجامعات الكندية مع أكبر الشركات العالمية في العديد من التخصصات، كما تتميز الجامعات في كندا بالكثير من المزايا الأخرى والتي تجعل رحلة الدراسة في كندا هي الخيار الأمثل لأي شخص يبحث عن فرصة للدراسة في الخارج بداخل بيئة تعليم جيدة و مرموقة وذات ثقل دولي.

2. سوف تحصل على ترحيب كبير في كندا

من أكثر الصفات التي يتميز بها السكان الكنديون صفات مثل “warm and friendly”، وبالتالي عند قدومك إلى كندا سوف تقابل بترحاب كبير من قبل السكان الكنديون والذي يعد جزء راسخ في الثقافة الكندية، وفيما يخص جانب الأمان في كندا فهي تعتبر واحدة من أكثر الدول أماناً في العالم وهذا قد يشير بشكل كبير إلى المستوى الأخلاقي الجيد للسكان ولا سيما في التعامل مع الطلاب الدوليين القادمين بهدف الدراسة في كندا.

3. جودة الحياة في كندا تعد من الأفضل عالمياً

ما دمت تفكر في الدراسة في الخارج فإن جودة الحياة في الدولة التي تريد السفر إليها ستكون محل بحث بالنسبة لك، ومن هذا الجانب فلا تقلق كثيراً، لأن كندا توفر مستوى مرتفع جداً من حيث جودة الحياة مقارنةً بالكثير من دول العالم، حيث تعتبر كندا وفقاً للكثير من الإحصاءات مكان مناسب للحياة والعمل بها، وكما أشرنا من قبل فإن كندا تحتل المركز الأول من حيث جودة الحياة وفي جانب الحياة الطلابية بالتحديد لدى كندا 5 من أفضل 100 مدينة جامعية للطلاب، هذا وغيره من المميزات التي تجعل الدراسة في كندا أحد الوجهات المميزة للطلاب الراغبين في الدراسة في الخارج.

4. دراستك في كندا تضعك على طريق النجاح

يعد الطلاب الخريجين من الجامعات الكندية من الأفضل عالمياً من الناحية العلمية والعملية، وهذا يرجع للدور الكبير الذي تقوم به الجامعات الكندية بهدف إكساب الطلاب المعرفة العلمية المتخصصة في مجال الدراسة الخاص بهم بجانب التدريبات العملية في مجموعة من الشركات الدولية الموجودة داخل كندا، كما يتميز الطلاب الذين قاموا بالدراسة الجامعية في كندا بسهولة الحصول على فرصة عمل جيدة بعد الإنتهاء من فترة الدراسة، وهذا ما تشير إليه الأرقام والإحصاءات في هذا السياق حيث قامت الحكومة الكندية بتوفير 1.6 مليون وظيفة لحديثى التخرج من الجامعات، وهذا بالطبع يعتبر حافز كبير لأي طالب يرغب في الدراسة في الخارج.

5. تكاليف الدراسة والمعيشة في كندا جيدة

تعتبر كندا من أقل دول العالم من حيث تكاليف الدراسة في الجامعات وذلك مقارنةً بغيرها من الجامعات الناطقة بالإنجليزية حول العالم، كما تعتبر تكاليف الإقامة والمعيشة داخل كندا جيدة بالنسبة للطلاب الأجانب، كما تتميز كندا أيضاً بالتنوع الكبير في مدنها وجامعاتها وبالتالي يكون للطالب حرية البحث بين أكثر من مدينة وأكثر من جامعة يمكنه الدراسة بها وذلك بما يتماشى مع قدراته المالية.

6. الخدمات الكثيرة التي توفرها الدولة للطلاب

أحد أكثر المميزات التي قد تشكل فارق كبير بالنسبة لأي طالب يرغب في الدراسة داخل كندا هي المميزات والخدمات الكثيرة التي توفرها الدولة للطلاب وبالأخص الطلاب الأجانب، وأهم هذه المميزات هي خدمة الرعاية الصحية المجانية المتاحة داخل كندا والتي تميزها بشكل كبير عن غيرها من الكثير من دول أوروبا أو الولايات المتحدة.

7. إمكانية العمل خلال فترة الدراسة في كندا

يعد العائق المادي من أبرز العقبات أمام الطلاب الأجانب الراغبين في الدراسة في كندا أو حتى غيرها من الدول، ومن أهم ما يميز كندا في هذا السياق هو توافر الكثير من الفرص للطلاب الجامعيين للعمل خلال فترة الدراسة وهو ما يساعد الطالب بشكل كبير على توفير نفقات الدراسة والإقامة في كندا.

8. جميل للمعيشة والسياحة

من أكثر ما يميز كندا هو المناخ الرائع والمتنوع على طول البلاد، كما أن البحار والمحيطات التي تحيط بالبلاد تعطيها مميزات كثيرة في المناخ طوال العام، والذي يعد مصدر جذب للكثير من الأشخاص حول العالم ليس بهدف الدراسة فقط بل بهدف السياحة أيضاً، وبالتالي فإن رحلة الدراسة في كندا سوف تكون بمثابة رحلة سياحية بالنسبة لأي طالب يرغب في الدراسة في الخارج.

9. سوف تحصل على خبرة كبيرة

في كندا تنتظرك مغامرات وتجارب كثيرة خلال الفترة التي ستقضيها هناك، ولعل هذا من أكبر المميزات التي ستحصل عليها خلال هذه الفترة وهو الخبرة والثقافة التي ستكتسبها من خلال طريقة الحياة داخل كندا والتنوع الكبير في السكان والتنوع الجغرافي الكبير في داخل كندا.

بالطبع لم نقم بتغطية كافة المزايا المتاحة للطلاب خلال رحلة دراستهم داخل كندا، ولكننا حاولنا بشكل أو بآخر أن نشير إلى أهم النقاط التي قد تشكل دافع لأي طالب يبحث عن فرصة الدراسة في الخارج ويقوم بالبحث والمفاضلة بين أكثر من دولة حول العالم.

اكتشف أفضل فرص العمل والمنح والتدريبات والكورسات المجانية للطلاب والخريجين من هنا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول