انت الحكاية والمستقبل

جوانب الثقافة الألمانية: طبيعة السكان في ألمانيا

عندما يبدأ الشخص بالتفكير للسفر الى دولة أجنبية فبالطبع سيرغب في معرفة المعالم الرئيسية لثقافة هذا البلد والجوانب الهامة منها، مثل طبيعة سكان البلد وثقافتهم ودينهم وطبيعة الطعام الأكثر تداولا ومشاهير هذا البلد وعناصر قوتها وتأثيرها في العالم الخارجي.

ومن خلال هذه السطور سنطرح بشكل سريع بعض المعالم الرئيسية للثقافة الألمانية وبعض المفاهيم التي تعطي القارئ فكرة مبدئية عن طبيعة هذا البلد وطبيعة السكان فيه.

ألمانيا لديها ثقافة غنية، فهي ولقرون كانت أرض العديد من المثقفين والأحداث العظيمة، حيث أثرت ألمانيا في ثقافة القارة الأوروبية القديمة ولم تكن جزء من تكوينها فحسب، بل ويمكن أن نقول أنها أثرت أيضا في ثقافة العالم بأسره، ويمكن أن نرى بشكل أو بآخر آثارها في أماكن مختلفة من العالم وفي التاريخ البشري أيضا.

اقرأ كذلك أفضل 5 جامعات ألمانية لدراسة إدارة الأعمال

طبيعة السكان في ألمانيا

ألمانيا، التي يزيد عدد سكانها على 81 مليون نسمة، هي ثاني أكبر دولة مأهولة بالسكان في أوروبا خلف روسيا، حيث تحتوي على 91 ٪ من السكان من الألمان، في حين أن الأتراك هي أكبر مجموعة من الأقليات بنسبة 2.4 ٪.

اكتشف أفضل فرص العمل والمنح والتدريبات والكورسات المجانية للطلاب والخريجين من هنا

أما بالنسبة للديانة في ألمانيا فتأتي بنسبة 70٪ من السكان من الديانة المسيحية، وبعد ذلك يأتي 3.7٪ من السكان من المسلمين، ويأتي باقي السكان بمجموعة أخرى من الديانات المختلفة أو بلا ديانة محددة.
يُعرف الألمان على النطاق العالمي بالجدية في العمل، فهم يهتمون بالدقة في العمل ولا يحبون الأعذار كما أنهم لا يكثرون المزاح وقلة النكات، وقد يبدو الشخص الألماني غير ودود في بداية التعامل معه، لكن بعد كل شيء هم أناس طيبون.

إنهم يحبون الطعام، لذلك ليس من المستغرب أن لديهم الكثير من الأطباق التقليدية، كما أن المشروب المفضل في ألمانيا هو البيرة، فنجد أن استهلاك ألمانيا السنوي من البيرة للفرد الواحد هو 106 لتر، كما تنتج ألمانيا أكثر من 300 نوع من الخبز.

الألمان جيدون جدا صناعات البناء والصناعات الميكانيكية ومن أهمها صناعات السيارات، مما يجعلها واحدة من أهم المنافسين في جميع أنحاء العالم في هذه المجالات.

وقد ظهر تأثير الثقافة الألمانية وطابعها الخاص في العمارة التاريخية في جميع أنحاء أوروبا (المباني الرومانية، القوطية، الكلاسيكيون، الباروك، الروكوكو والرنجات)، وتعتبر أطول كنيسة في ألمانيا هي كاتدرائية أولم 161.53 متر.

وتعد ألمانيا هي موطن العديد من المثقفين المشهورين الذين تركوا بصماتهم في التاريخ والتي أعطوها للعالم هم أناس مثل أينشتاين وموتسارت، تعرف ألمانيا باسم Das Land der Dichter und Denker (بلد الشعراء والمفكرين).

وبذلك نجد أن ألمانيا تتسم بأن لديها بعض نقاط القوة مثل الإقتصاد والعلوم والصناعات ومن أهمها الصناعات الثقيلة، مما قد يجعلها وجهة مفضلة لمن يريد السفر للعمل هناك والحصول على الخبرة الفنية والتقنية اللازمة، وأيضا لمن يريد الحصول على درجة علمية في أحد التخصصات الحياتية.

اكتشف أفضل فرص العمل والمنح والتدريبات والكورسات المجانية للطلاب والخريجين من هنا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول