انت الحكاية والمستقبل

تعرف على تمارين التأمل وأهميتها لصحة العقل والجسد

تخيل نفسك أنك تجري بأقصى سرعة، بعد بضع دقائق سوف تشعر بالتعب والإرهاق وتبدأ سرعتك بالانخفاض ولكنك تظل تدفع نفسك أكثر و أكثر حتى تواصل الجرى وتستمر هكذا حتى تفقد كل طاقتك وتستسلم للتعب وتتوقف تماما عن الجرى.

بالنسبة للعديد من الناس هذا ما يحدث لأدمغتنا عندما نكون تحت ضغط دائم، كل الأفكار التي تدور داخل الدماغ والأحداث اليومية والمهام التي لا نهاية لها تنهك العقل كما يفعل الجري بالنسبة للجسم والعضلات.
ماذا لو أخبرتك أن هناك عملية بسيطة قائمة على أساس علمي يمكنك القيام بها في 20 دقيقة في اليوم تقلل مستويات التوتر لديك، وتحسن مهاراتك في اتخاذ القرارات وتخفيف القلق؟
هذه العملية هي التأمل والتي أصبحت الآن أكثر شعبية على نطاق واسع حيث يمارسها أكثر من 18 مليون شخص في الولايات المتحدة وحدها.

اقرأ كذلك أفضل 5 تمارين للأطفال لزيادة النشاط والتقليل من الوقت أمام الشاشات

تستخدم الشركات الرائدة مثل Google و Goldman Sachs و Salesforce ممارسات التأمل في مكان العمل، وقد قدم 22٪ من أصحاب الأعمال تدريبات ذهنية للعاملين في عام 2016.
سيدور هذا المقال حول التأمل للمبتدئين حتى تتمكن من معرفة ما هو، وكيف يمكنك استخدامه الآن والبدء في رؤية العديد من الفوائد التي يوفرها.

ماذا يعني التأمل لجسدك وعقلك

يمكنك ممارسة التأمل بعدة طرق مختلفة ولعل أفضل هذه الأنواع والذي أظهر نتائج واعدة يُعرف باسم التأمل الذهني mindfulness meditation.
الغرض من هذا النوع هو تدريب عقلك على التركيز بشدة على اللحظة الحالية.
إنه يعتمد على أن تقوم بتركيز انتباهك على شيء مثل تنفسك، بالإضافة إلى أخذ لحظات لملاحظة الأشياء المحيطة بداخلك ولكي تكون على دراية بها.

التأمل يعيد شحن دماغك

التأمل هو ما يساعدك على أن تكون في حالة راحة واستجمام حيث لا تسيطر عليك أفكارك ومشاعرك.
ونتيجة لذلك سوف يصبح عقلك أكثر قدرة على إدارة أفكارك ومشاعرك بطريقة يمكنك ملاحظها ومتابعتها حتى تتمكن من اتخاذ قرارات أفضل.

اقرأ كذلك أهم الكورسات المجانية التي يمكنك دراستها في الأجازة الصيفية

التأمل يجعل الدماغ بصحة جيدة

تماما مثل ما تفعله التمارين بجسمك وجعلك أقوى جسديا، فإن هذا التمرين الذهني سيجعل دماغك أقوى، إنه ينشط أجزاء الدماغ التي تتحكم في أشياء مثل الذكاء والتعاطف والسعادة.
ومن الحقائق المعروفة أن دماغنا يبدأ في التقلص ببطء ابتداء من سن الثلاثين ولكن الحفاظ على شكل دماغك من خلال التأمل يمكن أن يمنع التقلص كليًا.

التأمل يسمع صراخ جسدك

عندما نكون مشغولين للغاية، قد لا نلاحظ الأعراض الخفية لجسمنا، على سبيل المثال عندما نكون مرهقين هناك أعراض مبكرة مثل ضيق وتهيج وثقل في الجسم، عندما نتجاهل هذه الأعراض يمكن أن تؤدي إلى أعراض أكثر تضخماً مثل ضغط الدم المرتفع والتعب والقلق.
يساعدك التأمل على أن تصبح أكثر وعيًا بما يحاول جسمك التواصل معه حول صحتك ورفاهيتك من أجل معالجة بعض المشكلات قبل فوات الأوان.

لماذا يستحق الأمر أن تبدأ التأمل

أظهرت أكثر من 50 عامًا من الأبحاث العلمية وجود أدلة دامغة على العديد من الفوائد التي يمكن أن يوفرها التأمل على كل من الدماغ وجسمك.
واحدة من أكثر الأدلة المؤثرة على التأمل هو أنه يغير عقلك حرفياً، وقد أظهرت فحوصات الدماغ أن جزء من الدماغ والمعروف بالمادة الرمادية قد ازداد بشكل ملحوظ في مناطق متعددة من الدماغ والتي تتعامل مع وظائف مهمة مثل صنع القرار والتنظيم العاطفي والذاكرة.

اكتشف أفضل فرص العمل والمنح والتدريبات والكورسات المجانية للطلاب والخريجين من هنا

طريقة بسيطة للتأمل (تناسب المبتدئين تماما)

إذا لم تمارس التأمل من قبل فإن ممارسة ما لا يقل عن دقيقتين في اليوم قد يكون بداية رائعة لتطوير عادة التأمل لديك ومن ثم قياس النتائج.
هناك شيء واحد يجب أخذه في الاعتبار هو أن التأمل لا يتعلق بمحاولة إيقاف أفكارك، الأمر يتعلق أكثر بمتابعتها ثم ببساطة التحكم فيها.

"ممارسة

كل ما تحتاجه الآن هو مساحة مريحة وبعيدا عن أى إزعاج ومن ثم تقوم بما يلي:

  1. اجلس مع جعل ظهرك مستقيم و بوضع مريح سواء على كرسي أو على الأرض.
  2. إبدأ من خلال ترك عينيك مفتوحة مع التركيز وأنت في حالة استرخاء.
  3. خذ نفسًا عميقًا من خلال الأنف وأخرجه من فمك.
  4. أثناء الزفير أغلق عينيك بلطف واستأنف التنفس الطبيعي.
  5. خذ لحظة للتوقف والاستمتاع بالتواجد في الوقت الحالي، اشعر بضغط جسمك على الكرسي أسفلك، القدمين على الأرض واليدين والذراعين يستريحان فقط على الساقين.
  6. أعيد التركيز برفق إلى تنفسك ولاحظ التنفس وحاول الإحساس بجسدك وهو يصعد ويهبط مع كل نفس.
  7. عندما تدرك أن ذهنك قد أصبح خالي من أي أفكار أو أصوات أو أحاسيس أخرى، يمكنك إعادة التركيز برفق إلى تنفسك مرة أخرى.
  8. أعد الاهتمام إلى جسدك والفضاء من حولك، ثم افتح عينيك بلطف مرة أخرى.
  9. خذ فترة من الوقت لامتصاص ما تشعر به قبل الذهاب إلى يومك.

اقرأ كذلك 8 أشياء تزيد من معدل ذكائك وتساعدك على زيادة التركيز والإبداع

إزالة العقبات التي تعترض تمارين التأمل

هناك العديد من الأشياء التي قد تمنعك من تجربة النتائج المذهلة للتأمل، فيما يلي بعض التحديات التي يجب توقعها بالإضافة إلى بعض الإرشادات حول كيفية التعامل معها:

عدم الاقتناع

قد تتساءل عما إذا كانت هذه الممارسة البسيطة يمكن أن تساعدك حقاً بأي شكل من الأشكال، لقد أثبتت الكثير من الأدلة صحة هذا الأمر، لذا انطلق بعقل مفتوح وكن واثق بهذه العملية وستلاحظ التغييرات تدريجياً.

نفاد الصبر

قد لا ترى الفوائد بنفس السرعة التي يتمتع بها بعض الأشخاص الآخرين، لا تقلق حيث أن الأمر قد يستغرق وقتًا أطول بقليل حتى ترى النتائج الإيجابية، لذا لا تتوقف، ومع استمرار ممارستك للتمارين سترى النتائج بالتأكيد.

الشعور بالنعاس

ستواجه بالتأكيد مشكلة في التركيز إذا كنت في حالة إرهاق أو متعب جسديا، لذا حاول التأمل في وقت تكون فيه مستيقظًا أكثر، وخصوصا في أوقات مبكرة من اليوم وليس في وقت النوم.

الإحباط

كما هو الحال مع أي نشاط جديد تحاول ممارسته، قد تنسى ممارسة التمرين في بعض الأيام لذا لا تدع هذا يدفعك الى الاستسلام، استمر بالمضي قدمًا وقم به كلما استطعت.

اكتشف أفضل فرص العمل والمنح والتدريبات والكورسات المجانية للطلاب والخريجين من هنا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول