انت الحكاية والمستقبل

10 افلام مصرية تعكس أحداث قصص حقيقية من الواقع

لطالما سُطرت جملة مستوحى من أحداث وقعت بالفعل، على أفيش فيلم ما، كان هذا له بالغ الأثر على المشاهد للحرص على متابعة الفيلم المقرر عرضه على شاشة السينما أو التلفاز، ويحدث ذلك حتى وإن زودت الأحداث الواقعة بالفيلم ببعض المشاهد من خيال المؤلف، لكن تبقى إثارة متابعتة حاضرة بشغف لدى الجمهور.

أهم 10 افلام مصرية من الواقع

خلال هذا الموضوع نرصد أهم الأفلام الكلاسيكية وايضا الحديثة التي استمد مؤلفيها أحداثها من الواقع الذي نعيشه، لتكون علامة في تاريخ أهم افلام مصرية عن الواقع الذي تمر به مصر.

اقرأ كذلك: قائمة بأفضل افلام هندية 2019 يمكنك مشاهدتها

النمر الأسود

والذي تم إنتاجه في عام 1984، وترصد أحداثه رحلة شابًا مصريًا يدعى محمد حسن، غادر مصر متوجهًا إلى ألمانيا للبحث عن فرصة عمل للتحسين من وضعه المعيشي ووضع أسرته، إلا أنه خلال رحلته وبمجرد وصوله إلى الدولة واجه صعوبات ومشاكل ناجمة عن اختلاف اللغة ومرارة التكيف مع حياة جديدة ومجتمع جديد، ناهيك عن ممارسات العنصرية التي واجهها في بداية حياته هناك، لكن سرعان مايتغير وضعه عند مقابلته لمدرب الملاكمة كوستا، والذي جسد دوره الفنان أحمد مظهر، فيقرر كوستا صناعة بطل رياضي من محمد حسن الشاب المصري.

استمدت وقائع الفيلم ومشاهده من أحداث حقيقية للملاكم المصري محمد حسن، الذي شارك في عدة بطولات رسمية أحرز خلالها العديد من الجوائز والنجاحات، والفيلم من إخراج عاطف سالم، وبطولة الفنان الراحل أحمد زكي، وأحمد مظهر، والفنانة وفاء سالم.

فيلم اللص والكلاب

أحد أفضل افلام مصرية واقعية، وتم إنتاج فيلم اللص والكلاب عام 1962، وتدور أحداثه حول سعيد مهران، الذي خرج من السجن عقب انقضائه مدة العقوبة، وينوي الانتقام من زوجته ومساعده اللذان خاناه وتسببا في القبض عليه، إلا أن مهران يكتشف الاختلاف الكبير للحياه بعد خروجه، وتصدمه التغيرات الكبيرة للحياة إلى جانب شعوره بصعوبة التأقلم مع المعيشة، بينما الأحداث تأخذ مجرى آخر عندما تظهر نور التي تسانده.

أخرج الفيلم كمال الشيخ، وهو من سيناريو صبري عزت، والحوار لعلي الزرقاني، بطولة شادية وشكري سرحان، وكمال الشناوي، وهو يجسد رواية الأديب العالمي نجيب محفوظ التي كُتبت عن قصة واقعية كان بطلها محمود أمين سليمان الخارج على القانون، وشغلت حينها القضية الرأي العام واهتمت بها الصحف آنذاك.

فيلم الرجل الثالث

الذي أنتج عام 1995، وتدور أحداثه حول طيار “كمال حسين” الذي فٌصل من عمله بالقوات المسلحة، بعد تسببه في مقتل زميله إثر خطأ ارتكبه، ما أدى لانهيار حسين نفسيًا، وتحطم حياته الشخصية عقب هجران زوجته له، إلا أن حياة حسين تتدبل بعد لقائه برستم الشرقاوي رجل الأعمال، حيث يطلب منه الأخير مساعدته في تهريب الممنوعات”مخدرات” عبر طائرة هليكوبتر تتبع شركة بترول يعمل بها.

واستوحت أحداث الفيلم من قضية وقعت بالفعل لعصابة متخصصة في الإتجار بالهيروين، والتي ابتدعت تهريبه عبر الطائرات، وهو بطولة الراحل أحمد زكي، ليلي علوي، محمود حميدة، وإخراج علي بدرخان.

اقرأ: أفضل 5 مسلسلات مصرية للفنان الكبير يحيى الفخراني

الجزيرة

أنتج عام 2007، وترصد أحداثه رحلة امبراطور تجارة مخدرات وأسلحة يدعى  منصور حفني، بأحد القرى بالصعيد، قام بتأسيس امبراطورية خاصة به بعد أن تسلم الزعامة بعد موت والده، وساعده عمه في ذلك، كما يعاونه مطاريد الجبال إلا أن توسعه فس النشاط الإجرامي هذا أوقعه في صراعات عدة.

الفيلم من إخراج شريف عرفه، سيناريو محمد دياب، بطولة كل من: أحمد السقا، هند صبري، محمود عبد المغني، خالد الصاوي،باسم سمرة، وآسر ياسين، زينة، ومحمود ياسين، حيث استوحى الكاتب الأحداث من قصة عزت حنفي بجزيرة النخيلة في أسيوط، وذيع صيته إعلاميا باسم امبراطور النخيلة، وقبض عليه في عام 2004، إثر مواجهات وصفت بالدامية، حتى نفذ فيه وشيقيه حكم الإعدام عام 2006.

فيلم المرأة والساطور

اكتشف أفضل فرص العمل والمنح والتدريبات والكورسات المجانية للطلاب والخريجين من هنا

أنتج الفيلم عام 1997، تدور أحداثه حول سعاد قاسم، أرملة جميلة، تصادف رجل أدعى أنه ثري وصاحب نفوذ، فتعجب بهوتتزوج منه، لكن مع الوقت تكتشف أنه نصابًا، وتتحول حياتها إلى بؤس، لكشفها الوجه الآخر لهذا الرجل، ويعتبر الفيلم من الأفلام المثيرة للجدل وقتها، لتناوله لقضية مختلفة بمنظور مختلف.

الفيلم إخراج سعيد مرزوق، بطولة: نبيلة عبيد، أبو بكر عزت، وتم اقتباس أحداثه من قصة حقيقية حدثت في الإسكندرية عام 1989، عندما بادرت زوجة بتقطيع زوجها بالساطور، وكانت حادثة شنيعة أثارت جدلًا واسعا في مصر حينها.

فيلم معالي الوزير

أنتج الفيلم عام 2002، ويتناول قصة شخص يدعى رأفت رستم  الذي أختير لشغل حقيبة منصب وزاري بالخطأ، وذلك نتيجة تشابه أسماء، إلا أن رستم بقي في المنصب لفترة طويلة استمرت حتى بعد رحيل التشكيل الوزاري الذي انضم لحقيبته الوزاريه خلاله، لكن حياته تتحول بالكوابيس التي يبدأ يراها في منامه، مايضطره أن يبوح بأسراره إلى عطية مدير مكتبه، ثم تدور الأحدث في فلكها.

الفيلم من إخراج سمير سيف، وتأليف وحيد حامد، بطولة: الراحل الفنان أحمد زكي، هشام عبد الحميد، لبلبة وعمر الحريري، وأشيع كثيرًا خلال الفترة التي أعقبت ثورة يناير أن الفيلم جسد وقائع حقيقية جرت أحداثها في عهد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك حتى قيل  إن الوزيرة عٌرف بوزير الصدفة في الوسط السياسي.

فيلم 678

واحد من أهم افلام مصرية عن التحرش الجنسي وقد أنتج عام 2010 وتدور أحداثه حول قيام ضابط شرطة سلسلة تحقيقات في قضايا غامضة، وخلال إجرائه التحريات يصل لثلاث سيدات اللاتي يعانين من التحرش الجنسي الذي بات كروتين يومي يتعرضون له، الثلاثة تختلفن في المستوى الاجتماعي كما تختلف ثقافاتهن ايضا.

الفيلم من إخراج محمد دياب، وبطولة كل من: نيللي كريم، بشرى، ناهد السباعي، ماجد الكدواني، أحمد الفيشاوي، باسم سمرة، هاني عادل، وتعكس أحداث الفيلم وقائع حقيقية لضحايا عانين من التحرش الجنسي.

فيلم حب ودموع

أنتج الفيلم عام 1955، ويتناول قصة للفتاة فاطمة التي تقيم في مدينة بورسعيد، يرغمها والدها أن تتزوج من رجل كبير بالسن، وهو يدين والدها بمبالغ مالية كبيرة، فتقبل الفتاة لعجز والدها عن سدادا المبالغ المستحقة للرجل، ورغم حبها لشاب، إلا أنها توافق، لكن في ليلة الزفاف، يمنع والدها إتمام مراسم العٌرس، فيقتل الرجل ثم والدها الذي يموت متأثرا بالصدمة، حتى تجد الفتاة نفسها دون ونيس وتواجه الحياة التي تودي بها لطيق لم تكن تتوقعه أبدا.

الفيلم إخراج كمال الشيخ، سيناريو محمود صبحي، وعلي الزرقاني، بطول: فاتن حمامة، أحمد رمزي، زكي رستم، ستيفان روستي، وتم اقتباس احداثه من قصة واقعية حتى أنه تم تصنيفه كأول فيلم يرصد قصة حقيقية، وقيل أن المشاهد تم تصويرها بالأماكن الحقيقة التي حدثت بها الواقعة.

فيلم تيتو

من افلام مصرية الجريئة عن فساد رجال وزارة الداخلية، وقد تم إنتاجه عام 2004، تدور أحداثه حول شاب يدعى طاهر عبد الحي، الشهير بـ تيتو، ينشأ في مؤسسة إصلاحيه بسبب ارتكابه جريمة قتل، إلا أنه في مرحلة الشاب ساعده زميل له بالسجن للعمل ضمن عصابة تقوم بتنفيذ أعمال سرقة لصالح ضابط شرطة، وعندما ينوي ترك الأمر للبدء في الحياة بطريقة سليمة، تعترضه عراقيل أهمها أن ماضيه الفاسد يجبره على الدخول بصراعات مختلفة.

الفيلم من إخراج طارق العريان، سيناريو محمد حفظي، بطولة أحمد السقا، حنان ترك، عمرو واكد، والفنان خالد صالح، وأكد السقا عبر لقاءات تلفزيونية معه أن قصة الفيلم مستوحاه من قصة حدثت بالفعل وجاءت من لقاء للإعلامي مفيد فوزي عبر حواراته التي أجراها مع نزلاء في برنامجه حديث المدينة.

فيلم أسماء

من افلام مصرية قليلة تحدثت عن مرض الإيدز وقد تم إنتاجه في عام 2011، وتدور أحداثه حول سيدة ريفية تدعى أسماء، تعاني من مرض الإيدز “نقص المناعة المكتسبة، وتحاول بكل الطرق ألا يعلم أحد بأمر مرضها، خاصة ابنتها وتبدأ الصراعات حين يرفض الأطباء إجراء العملية الجراحية للسيدة أسماء خوفًا من انتقال العدوى لهم، ثم تتلقى عرض لتشارك ببرنامج تليفزيوني لتطرح قضيتها من خلاله.

الفيلم من إخراج عمرو سلامة، بطولة: هند صبري، ماجد الكدواني، هاني عادل، سيد رجب، أحمد كمال، وهو تم استيحائه من قصة حقيقية لسيدة كانت تعاني من المرض كما شمل الفيلم مرضى حقيقيين بالإيدز كمحاولة لتغيير نظرة المجتمع إليهم.

اقرأ ايضاً: قائمة بأفضل أفلام رومانسية تم إنتاجها في عام 2018

كانت هذه مجموعة من افلام مصرية تحمل قصص حقيقية حدثت بالفعل على أرض مصر في أوقات وأزمنة مختلفة ومنها قضايا شغلت الرأي العام لفترات طويلة وربنا تشغله حتى وقتنا الراهن.

اكتشف أفضل فرص العمل والمنح والتدريبات والكورسات المجانية للطلاب والخريجين من هنا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول