انت الحكاية والمستقبل

في 5 خطوات.. كيف تحصل على وظيفة جيدة بدون خبرات سابقة؟

لا شك في أن الحصول على وظيفة بعد التخرج من الجامعة مهمة شاقة ومعقدة بكل المقاييس، ولعل العقبة الأساسية التي تقف في وجه أي خريج حديث من الجامعة هو الخبرة السابقة التي يفتقدها والتي غالبا ما تكون من متطلبات التقديم على أي وظيفة، وفي هذا الموضوع سنعرض عليك مجموعة جيدة من الأفكار التي يمكنك العمل عليها بهدف ملئ هذا الفراغ في CV الخاص بك وهو جزء الخبرة السابقة في مجال الدراسة الخاص بك.

كيف تحصل على وظيفة جيدة بدون أن يكون لديك خبرات سابقة؟

ولكن قبل أن نبدأ في عرض هذه النقاط يجب أن نشير أن هذه النصائح ليست موجهة فقط لخريجي الجامعات، فأنت لست بحاجة للانتظار حتى تتخرج من الجامعة ومن ثم تبدأ في مواجهة المشكلة والبحث عن حل، ولكن هذا الموضوع أيضاً يتناسب مع الطلاب في الجامعة من مختلف السنوات الدراسية، حيث أن فكرة الإعداد والتجهيز للعمل يجب أن تكون حاضرة في ذهن الطالب خلال سنوات الدراسة وذلك للاستفادة من أي فرصة تتوفر أمامك يمكنها أن تزودك بالخبرة العملية في المجال بعد التخرج من الجامعة، والآن سنبدأ في عرض النقاط التي تساعدك على الحصول على زظيفة جيدة وكذلك بناء سيرة ذاتية جيدة. 

1- قم بفحص المهارات المطلوبة

في البداية وقبل كل شئ يجب أن تكون لديك فكرة عن طبيعة العمل الذي تبحث عنه أو تحاول الحصول عليه، وبناءاً على ذلك قم بعمل بحث مفصل عن المهارات التي يتطلبها ذلك العمل، وهذا يمكنك القيام به من خلال البحث عن متطلبات التقديم في فرص العمل من هذا النوع والمتوفرة عبر مواقع التوظيف المختلفة، ومن ثم قم بتسجيل كل هذه المتطلبات والمهارات اللازمة لهذا العمل.

وبعد ذلك قم بعمل فرز لهذه المهارات بحيث قم بتحديد أي من هذه المهارات لديك وأيها ليس لديك وأيها لديك فكرة بسيطة عنه، وبذلك ستصبح الصورة أكثر وضوحا لديك حول هذا العمل وحول ما سنبدأ في التركيز عليه في المراحل القادمة من البحث.

2- قم بالبحث عن فرص التدريب المتاحة للطلاب أو الخريجين

اكتشف أفضل فرص العمل والمنح والتدريبات والكورسات المجانية للطلاب والخريجين من هنا

بعد أن قمت بتحديد المهارات التي تريد العمل عليها قم الآن بالبحث عن فرص التدريب التي توفرها الشركات والمؤسسات المختلفة في هذا المجال، وهذا التدريب من الممكن أن يكون عن بعد عبر الإنترنت، وهذا لا يمثل مشكلة على الإطلاق، ولكن يجب أن يكون البحث الذي تقوم به منظم وبشكل جيد وذلك عن طريق عمل قائمة بأهم المواقع التي توفر فرص تدريب للطلاب والخريجين والتي يوجد الكثير منها في الوقت الحالي، وفي المقابل قم بتجهيز الCV الخاص بك بشكل جيد بما يظهر مدى اهتمامك و شغفك في العمل والتدريب في هذا المجال وهذه نقطة مهمة جداً بالنسبة لأصحاب الشركات.

وبالتالي قم بعمل مراجعة يومية لهذه المواقع والتطبيقات التي توفر فرص التدريب ومن ثم التقديم على أي تدريب يناسب المجال الذي تبحث عنه، كما يجب أن تنتبه إلى استكمال خطوات التقديم حتى النهاية، وفي المقابل يجب أن تتابع البريد الشخصي الذي قمت باستخدامه في التسجيل في هذه التدريبات والرد على أي رسائل قادمة من أحد هذه الشركات.

3- تواصل مع زملائك في المجال

لا يجب أن أن تجلس وتنتظر أن يراسلك أحدهم دون القيام بشئ، ولكن الخطوة التالية الآن هي الدخول والانغماس في أي تجمعات خاصة بالمجال الذي تبحث عنه وذلك يكون من خلال الجروبات والصفحات الخاصة بالمجال على وسائل التواصل، أو حتى تكوين علاقات مع أشخاص يعملون في المجال، أو على الأقل التواصل مع زملاء الدراسة في نفس دفعتك والذين يمرون بنفس التجربة الخاصة بك والاستفادة من أي معلومات أو معارف لديهم في هذا السياق.

4- اكتساب المهارات بنفسك

لا تجعل شئ يوقفك على الإطلاق إذا لم تجد فرصة مناسبة للعمل أو التدريب، يمكنك أن تبدأ الآن بنفسك وإكتساب الخبرة ذاتيا وذلك من خلال العمل على أي مشروع متعلق بالمجال وذلك سواء بشكل Virtual أو مع غيرك من الزملاء، أو حتى وصولا للذهاب للشركات بشكل شخصي وعرض العمل بشكل مؤقت سواء براتب ضعيف أو حتى بدون راتب، هذه الخطوة ورغم صعوبتها ولكنها تنجح في كثير من الأحيان كما أنها تثبت مدى الجدية لديك في الحصول على العمل.

ولا يجب أن تقلق بشأن ضعف الراتب أو عدم وجوده بشكل كامل فهذا لن يكون سوى لفترة محددة عدة أشهر وبعدها يمكنك بعد أن اكتسبت خبرة جيدة في المكان أن تعرض العمل براتب أو تغادر وتبدأ في البحث عن عمل جديد بعد أن حصلت على خبرة جيدة في المجال.

5- ركز على اكتساب المهارات وليس الاستقرار

العمل التطوعي فرصة جيدة أيضا لاكتساب المهارات ولا سيما مهارات التواصل ومهارات العرض والتفاوض وغيرها، وهذه المهارات لها دور كبير في القبول في أي وظيفة أو تدريب تريد الحصول عليه، ولذا حاول دائما البحث عن فرص التطوع المتاحة حولك في الجامعة أو خارج الجامعة، وكما ذكرنا يجب أن يكون تركيزك الأساسي في هذه الفترة هو اكتساب المهارات الجديدة وليس الاستقرار في مكان محدد، ولذا يمكنك أن تغير أكثر من مكان عمل أو أكثر من شركة وذلك بهدف تعلم مهارات جديدة وبناء شبكة معارف أكبر ستساعدك في الحصول على فرص أكبر في المستقبل.

اكتشف أفضل فرص العمل والمنح والتدريبات والكورسات المجانية للطلاب والخريجين من هنا

اضف تعليق