انت الحكاية والمستقبل

أهم 10 أسئلة شيوعاً في المقابلة الشخصية وكيف تجيب عنهم

اكتشف أفضل فرص العمل والمنح والتدريبات والكورسات المجانية للطلاب والخريجين من هنا

إن وقت المقابلة الشخصية هو الوقت الذي يتم تحديد فيه المصير لشخص في شيء ما، خصوصاً إذا كانت هذه المقابلة من أجل طلب وظيفة ومن خلال هذه المقالة سوف نعرض أهم عشر أسئلة تواجه الشخص خلال المقابلة الشخصية والطريقة التي يستطيع أن يتخطى بها هذه الأسئلة وقد يتعرض لكل هذه الأسئلة أو بعضها ولكنها تظل الأهم والأكثر شيوعا في المقابلات الشخصية.

أكثر 10 أسئلة شيوعاً في المقابلة الشخصية

خلال السطور التالية نعرض لكم أهم 10 أسئلة قد تجد نفسك أمام أحداهما في المقابلة الشخصية القادمة لك، ونعرض لكم أفضل الإجابات الممكنة

سؤال حدثني عن نفسك ؟

على الشخص أن يفهم أن من يقوم بإجراء المقابلة الشخصية يمتلك الأوراق التي تكون فيها السيرة الذاتية الخاصة به لذا يجب عليه أن لا يكرر المعلومات الأساسية عنه مثل الاسم والسن واسم المدرسة أو الجامعة إلى آخره، وهذا السؤال يتكرر بشكل مستمر وهو في الحقيقة يبدو سهل جداً لكن على الشخص أن ينتبه أن لا يجيب عن السؤال بإجابة طويلة، لأن الوقت الذي سيجيب فيه عن الأسئلة قليل جداً، لذا يجب أن يعرف نفسه بشكل مختصر مع قول أهم المعلومات عنه

لماذا تريد هذه الوظيفة؟

ويعد هذا السؤال أحد أكثر الأسئلة في المقابلة الشخصية حيث يمكنك من خلاله إظهار مهاراتك التي يحتاجونها في هذه الوظيفية، لذا عليه أن يعرفهم أنه لديه من المعرفة ما سيفيد المكان الذي سيعمل فيه وأن خبراته دليل على كلامه وعليه أن يظهر أيضا فهمه للوظيفة وطبيعتها وما تحتاجه ومن هنا سيعرفون أنه قد بحث مسبقا عن تفاصيل الوظيفة وأنه يهتم لأمرها وينبغي أن لا يظهر الشخص احتياجه للوظيفة عن طريق الاستعطاف.

اقرأ ايضاً 7 خطوات تساعدك في الحصول على وظيفة وإيجاد فرص عمل جديدة

لماذا يجب علينا أن نوظفك أنت دون غيرك؟

هذا السؤال يتشابه مع السؤال رقم 2 وهو لا تقتصر الاجابه فيه فقط على فكره المهارات بل على الشخص أن يبدأ في الحديث عن إمكانياته الشخصية التي توضح أنه الأكثر كفؤا من غيره في استلام هذه الوظيفة ويتكلم أيضا عن انجازاته السابقة في مجال هذه الوظيفة وعن مدى اهتمامه بالوظيفة والشركة.

ما سبب تركك للوظيفة السابقة؟

وهنا يجب أن يحذر الشخص من أن يتكلم أثناء المقابلة الشخصية عن الشركة السابقة أو المدير الخاص بها بشكل سلبي لأن ذلك يعكس صورة الشخص وسلوكه بشكل سيء لأنهم سيفهمون هكذا أنه عدائي وأنه ذو لسان سليط ويمكن للشخص أن يخبرهم بأنه يريد الوصول للفرصة الأفضل وفي النهاية يجب إن يكون أميناً في إجابته وصادقا دون الحاجة إلى ذكر مدراء الوظيفة السابقة بشكل سيء.

كيف تقيم النجاح؟

وهنا إذا كانت الإجابة تحتوي على أي رقم فإنك بشكل مباشر لن تحصل على الوظيفة وخصوصا إذا رفعت رقم الراتب الذي تريده فسينظرون إليك كشخص لا يريد سوى الوصول إلى الجانب المادي ولا يهتم لأمر الوظيفة نفسها أو مصلحة الشركة أو المنظمة وهنا على الشخص أن يقوم بتعريف النجاح طبعا لتعريف الشركة له ويستطيع أيضا أن يقول بأنه يقيم النجاح عن طريق كفاءته وقدرته على القيام بالمهام والأعمال التي عليه إنجازها.

احكي لنا موقف أو مشكلة حصلت خلال عملك سابقا وصف لنا كيف استطعت حلها ؟

وهنا يجب على الشخص عدم التفاخر عند الإجابة على هذا السؤال ولا يمدح في نفسه بشكل مبالغ أو يمثل دور البطل لأنه قد يتم اكتشافه أثناء المقابلة الشخصية، وفي هذا السؤال يمكن ذكر المشكلة وكيف سيحلها إذا حصلت في المستقبل بالاعتماد على خبراته السابقة ويمكن شرح تفاصيل الموقف بشكل واضح والوقت الذي حدث فيه وماذا فعل الشخص لحل هذه المشكلة ولكن يجب أن تكون إجابة سهلة الفهم وإيجابية.

كيف يمكنك التعامل مع الضغوط والتوتر الذي ستتعرض له خلال ممارستك للوظيفة؟

وهنا يجب على الشخص أن يكون لديه القدرة فعلاً على تخطي الضغوط بشكل سهل وينبغي أن لا يخبر من يجري معه المقابلة أن الضغوط أصبحت أمر سيء وتوجد في أغلب الوظائف ويتوقع أن يقابل الأوقات الصعبة الكثيرة خلال عمله، فإجاية هذا السؤال لابد أن تكون إيجابية ويمكن للشخص أن يخبر من يسأله أنه قادر على إنجاز المهام مهما كانت الضغوطات لأنه يمتلك الإصرار والعزيمة لفعل ذلك وأنه كلما زادت هذه الضغوطات اعتبرها تحديات تزيد من قوة رغبته في الإكمال والإنجاز وهناك إجابات أخرى أيضا تختلف حسب الشخص مثل “أتمرن الآن على كيفية التعامل مع الضغوطات” أو “أتخطى الضغوطات من خلال جلوسي وحدي فترة من الزمن حتى أحل المسألة”

أخبرنا عن أقوى نقاط القوة لديك ؟

وهذا السؤال يعد من الأسئلة السهلة في المقابلة الشخصية وهنا الشخص يقوم بالحديث عن مميزاته التي ستساعده على العمل بكفاءة خلال تأديته للوظيفة التي قد أتى للتقدم لها وليس المميزات في عمل آخر ويمكن أيضا أن يطرح بعض الأمثلة عن كل نقطة قوة على سبيل البرهان.

عدد لنا أكبر نقاط الضعف لديك ؟

وهنا يحتاج الشخص إلى أن يكون متأنياً قبل أن يجيب على هذا السؤال وبالتالي لا يخبر عن نقاط الضعف في الوظيفة نفسها ولكن نقاط ضعفه في مجالات أخرى فيتكلم عن ضعف مهاراته غير المرتبطة بالوظيفة فعلى سبيل المثال إذا كان الشخص يتقدم لطلب وظيفة ناشر أو محرر لن يهتم السائل إذا ذكر أنه ضعيف في المهارات الحسابية ويمكن للشخص أيضا التحدث عن مهاراته التي لم يكن يتقنها ولكنه تحسن فيها فعلى سبيل المثال إذا كان الشخص انطوائيا في السابق لكن أصبح الآن اجتماعيا ويتعامل مع الكثير من الناس فإنه بذكره لهذه النقطة تكون له الفرصة الأكبر للقبول في الوظيفة.

اقرأ كذلك جوجل تطلق برنامج “مهارات من جوجل” لتطوير المهارات الرقمية للشباب العربي

عدد لنا أهدافك وخططك المستقبلية؟

أو أين ستكون بعد مرور خمس سنين؟ وهذا السؤال يعد من أشهر الأسئلة التي يتم طرحها في المقابلة الشخصية وهنا كل ما يهم السائل من الإجابة معرفة مدى ثقة الشخص بنفسه ورغبته في تطوير ذاته وسعيه للنجاح.

وعلى سبيل المثال يمكن أن يجيب الشخص “بأنه يرغب في أن يتزوج وينجب الأطفال” وهنا هذه الإجابة من الممكن أن تكلفة الوظيفة وذلك لأنها لم تعبر عن الغرض من السؤال ومن ناحية أخرى فإجابة مثل “أرى أني بعد خمس سنين من الآن سأكون في منصب المدير التنفيذي لهذه الشركة” ستضره ضررا مشابها لكن بشكل آخر لأن هذه الإجابة تظهره شخصا مبالغ في ثقته بنفسه ومن هنا سيتم الاستبعاد من الوظيفة بشكل فوري ولكن يمكن الإجابة بطريقة أخرى أو بشكل أفضل، حيث أنه يمكنه أن يقول أنه يرى نفسه بعد خمس سنين يرتقي في الشركة وأن خبراته ومهاراته ستتحسن من خلال زيادة كفاءته على إنجاز المهام والأعمال خلال فترة العمل وينبغي عليه أن يخبرهم أنه يستطيع تحمل الكثير من المسؤوليات وأنه قادر على التعامل مع الضغوطات بشكل جيد.

اكتشف أفضل فرص العمل والمنح والتدريبات والكورسات المجانية للطلاب والخريجين من هنا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول