انت الحكاية والمستقبل

10 مميزات توضح لك أهمية الدراسة في روسيا

وفقاً لما صرحت به منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD)، فإن روسيا لديها أكثر السكان تعليماً في العالم، وبذلك فهي تتفوق على الدول الرائدة في هذا السياق مثل كندا واليابان والكيان الصهيوني “إسرائيل” والولايات المتحدة الأمريكية مما يجعل الدراسة في روسيا شئ جيد.

حيث تشير الإحصاءات إلى أن أكثر من نصف الروس لديهم مؤهل علمي، كما تشير الإحصاءات أيضاً إلى أن أكثر من 200 ألف شخص من 168 دولة يذهبون إلى روسيا من أجل الدراسة في روسيا وهذه الأرقام ربما تشير إلى أن هناك الكثير من المزايا للدراسة في روسيا، وهذا ما سنحاول أن نعرضه في النقاط التالية.

1. التعليم الجامعي القوي

في روسيا يمكنك الحصول على المعرفة الأساسية و المتعمقة في جميع المواد العلمية تقريباً، حيث تعتبر روسيا من الدول المعروفة بمدارسها الأكاديمية القوية في معظم الفروع العلمية مثل الفيزياء والرياضيات والعلوم الطبيعية، كما تعتبر روسيا رائدة عالمية معترف بها في تدريب الرياضيين والفيزياء والكيميائيين و الجيولوجيين والمهندسين والمبرمجين والأطباء والمتخصصين في العلوم الطبيعية الأخرى، وهذا ما يؤكده  ترتيب الجامعات الروسية في التصنيف العالمي، وهذا بطبيعة الحال ما يجعل الدراسة في روسيا مطلب للكثير من الطلاب على مستوى العالم.

اقرأ كذلك الجامعة البريطانية في مصر والكليات الموجودة بها والمصروفات الدراسية

2. التنوع الكبير في الجامعات والبرامج الدراسية

وهذه مجموعة من الأرقام التي توضح لك التنوع الكبير في المجالات المتاحة للدراسة في روسيا:

  • في روسيا 766 جامعة وذلك في إطار 82 منطقة من البلاد.
  • توفر الجامعات ما يقارب 205 مجال دراسي، من الرياضيات والعلوم الطبيعية إلى الفنون الدرامية.

تقدم الجامعات الروسية أيضًا برامج تحضيرية، وتأتي على صورة تدريب للطالب وذلك قبل التسجيل في دورات البكالوريوس والماجستير والدورات التخصصية، بالإضافة إلى دورات تعليمية قصيرة المدى والتي غالباً ما تكون في الفترة الصيفية.

3. التوازن الجيد بين سعر وجودة التعليم

حيث تشير الأرقام إلى أن الدراسة ذاتية التمويل أرخص بكثير في الجامعات الروسية مقارنة بما يعادلها في الولايات المتحدة وكندا والمملكة المتحدة، كما أنه من حيث مستوى التدريب المقدّم، تتنافس الجامعات الروسية الرائدة على قدم المساواة مع المؤسسات التعليمية في الغرب.

فعلى سبيل المثال في عام 2018، تم تحديد تكلفة الدراسة في روسيا في برامج درجة البكالوريوس بدوام كامل لنجد أنها تقارب 89000 روبل سنوياً (1500 دولار أمريكي)، كما بلغ الحد الأقصى لرسوم التعليم في أكثر الجامعات المرموقة في العاصمة إلى 530،700 روبل سنويًا (8،800 دولار أمريكي)، وذلك وفقًا لبيانات صادرة عن جهات رسمية.

ولذا إذا كنت تفكر في الحصول على درجة علمية من جامعات خارج العاصمة موسكو أو سانت بطرسبرغ، فإن تكاليف التعليم والإقامة ستكون أقل بشكل ملحوظ، حيث تكون الأسعار في المناطق البعيدة عن العاصمة أقل بكثير من العاصمة.

اقرأ كذلك أفضل الجامعات الألمانية لدراسة هندسة وعلوم الكمبيوتر

4. توفر روسيا الكثير من البرامج الدراسية الممولة

تعتبر روسيا واحدة من الدول القليلة التي توفر للمواطنين الأجانب فرصة الحصول على التعليم المجاني، ففي كل عام تمنح الحكومة الروسية عدة آلاف من المنح الدراسية للطلاب الدوليين على مستوى العالم من أجل الدراسة في روسيا.

5. يمكنك الدراسة باللغة الروسية أو الإنجليزية

يتحدث اللغة الروسية حوالي 260 مليون شخص حول العالم ويتعلم حوالي 10.5 مليون أجنبي اللغة الروسية بشكل منتظم وهو ما يجعلها لغة ذات ثقل وأهمية عالمية كما تضيف الكثير لمن يتعلمها، وتقدم الجامعات الروسية برامج مختلفة باللغة الروسية، بما في ذلك الدورات والمدارس الصيفية والتعلم عن بعد.

اكتشف أفضل فرص العمل والمنح والتدريبات والكورسات المجانية للطلاب والخريجين من هنا

في الدورات التحضيرية قبل بدء الدراسة في روسيا يأخذ الطلاب الدوليون دورة لمدة عام في اللغة الروسية وبالنسبة للطلاب المسجلين في الأماكن الممولة من الدولة (المنح الدراسية الحكومية)، يتم توفيرها مجانًا.

في حالة أن الطالب لا يريد الدراسة باللغة الروسية فليس هناك أى مشكلة فهناك الكثير من الجامعات الروسية التي تقدم برامج تعليمية تُدرّس باللغة الإنجليزية.

6. حرم جامعي مميز ومساكن مجهزة بشكل جيد

فيما يتعلق بالمرافق الدراسية، فإن الجامعات الروسية تتطابق مع العديد من الجامعات الغربية من حيث التجهيزات في البنية التحتية، كما أصبحت المعدات عالية المستوى وذلك فيما يتعلق بالمختبرات والمراكز العلمية والمرافق التعليمية وهذا ما يشير إليه التحسن الكبير في مستوى الدراسة في روسيا في السنوات الأخيرة، كما أن معظم الجامعات الروسية توفر مساكن للطلاب وذلك بشكل خاص بكل جامعة وهذه المساكن غالباً ما تكون ذات تكلفة منخفضة نسبيا مقارنةً مع الإقامة خارج إطار الجامعة.

اقرأ كذلك تعرف على تكاليف الدراسة والمعيشة في ألمانيا

7. التكيّف السهل للطلاب الدوليين

تعتبر روسيا دولة متعددة الجنسيات حيث يكون من السهل على الطلاب الوافدين من أجل الدراسة في روسيا من البلدان والثقافات المختلفة التكيف مع الحياة داخل روسيا، حيث تضم روسيا أكثر من 200 مجموعة عرقية تتحدث أكثر من 100 لغة ولهجة مختلفة، كما يضمن الدستور الروسي حرية الاعتقاد لكل شخص فنجد أن المسيحيين والمسلمين والبوذيين واليهود وممثلي الديانات الأخرى يتعايشون بشكل سلمي داخل روسيا.

8. التنوع المناخي في روسيا

تعتبر روسيا دولة شاسعة حيث لا يوجد حالة واحدة من المناخ والطقس في عموم البلاد، بل تجد أن المناخ يتغير من مناخ قاري معتدل في الجزء الأوروبي من البلاد إلى ساحل البحر الأسود، بينما طقس شبه إستوائي في القوقاز وجنوب شبه جزيرة القرم، وهذا يعطي الدراسة في روسيا طابع خاص من التنوع والتميز.

8. عراقة الثقافة الروسية

معظم الناس يربطون روسيا بثقافتها، فقد أعطت روسيا العالم العديد من المؤثرين والرموز في الكثير من المجالات، فتجد هناك الكتّاب والشعراء والفلاسفة والملحنين والفنانين والموسيقيين الكبار على سبيل المثال ليو تولستوي، أنطون تشيخوف، فيودور دوستويفسكي، نيكولاي ريريخ، سيرجي رخمانينوف، بوريس باسترناك، بيوتر تشايكوفسكي، سيرغي أيزنشتاين، مستيسلاف روستروبوفيتش بالإضافة إلى الفنون الاخرى مثل الأدب، الموسيقى الكلاسيكية، العمارة، الرسم، المسرح والسينما، فبجانب الدراسة في روسيا سوف تطلع على واحدة من أهم الثقافات في العالم

كما أن المدن الروسية اليوم هي مراكز للحياة الثقافية، حيث تقام المعارض والمهرجانات والحفلات الموسيقية والعروض وغيرها من الفعاليات الثقافية والترفيهية على المستوى الوطني والدولي، ولذا يسعى الكثير من الطلاب إلى الدراسة في روسيا للاستفادة من هذا الإرث الثقافي والفني.

اقرأ كذلك جوجل تطلق برنامج “مهارات من جوجل” لتطوير المهارات الرقمية للشباب العربي

9. الإهتمام الكبير بالرياضة في روسيا

الشعب الروسي يعتبر من عشاق الرياضة حول العالم، كما أن روسيا قد منحت العالم بعض من أعظم الرياضيين أمثال إيرينا رودنينا، فياتشيسلاف تريتياك، ماريا شارابوفا، إيفجيني بلوشينكو، ألكسندر أوفيتشكين، إيلينا إيسينباييفا، ألكسندر بوفتكين، وغيرهم، كما أن أكثر من 60٪ من المقيمين و 71٪ من الطلاب في روسيا يشاركون في الأنشطة الرياضية خلال فترة الدراسة في روسيا، ولعل ما يشجع على ذلك هو الإهتمام الذي توليه الدولة لذلك والذي يظهر في وجود المرافق الرياضية بما يصل إلى 70.000 صالة رياضية، و 140 ألف ملعب رياضي، و 4800 مسبح مائي، وهي متاحة للجميع.

عادةً ما تمتلك الجامعات الروسية منشآتها الرياضية الخاصة وهي في وضع جيد يتيح للطلاب فرصة ممتازة للمشاركة في الرياضة، حيث يتم تشكيل الفرق الرياضية في الجامعات ، وكثير من هذه الفرق يفوز بمسابقات مرموقة على المستوى المحلي.

استضافت البلاد أحداث رياضية دولية في مناسبات عديدة، في عام 2014، استضافت الألعاب الأولمبية الشتوية في سوتشي وسباق الفورمولا 1، وأيضاً في عام 2018 أقيمت كأس العالم FIFA 2019.

10. الحياة الطلابية المتميزة

لا يقضي الطلاب فترة الدراسة في روسيا داخل الصف فقط، ولكنهم يشاركون في الكثير من الأنشطة التي تقيمها الجامعة أو حتى خارج الجامعة، فهناك أنشطة مثل الألعاب الرياضية والمسابقات والمهرجانات الطلابية وغيرها من الفعاليات الترفيهية.

ربما هذه النقاط لا تضم كل مميزات الدراسة في روسيا فهناك الكثير من المميزات والامتيازات التي يحصل عليها الطلاب خلال مدة الدراسة في روسيا، وهو ما يجعلها وجهة مميزة للكثير من الطلاب الأجانب.

اكتشف أفضل فرص العمل والمنح والتدريبات والكورسات المجانية للطلاب والخريجين من هنا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول