انت الحكاية والمستقبل

هل تزيد القهوة من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي أم لا ؟

تعد القهوة واحدة من المشروبات الأكثر شعبية بين البشر، وهي مشروب غني بالفوائد الصحية وكذلك له عدة أضرار وسلبيات، وقد تحدثنا سابقاً في عدة مقالات عن فوائد القهوة الصحية والتي تم إثباتها علمياً بواسطة الدراسات والأبحاث، واليوم نتحدث عن علاقة القهوة بسرطان الثدي الذي يعد واحد من أكثر الأمراض خطورة لدى النساء، فما هي العلاقة بينهم وهل هي علاقة إيجابية أم سلبية ؟.

وفقاً لما نشرته جمعية السرطان الأمريكية، فإن العديد من النساء معرضات للإصابة بسرطان الثدي، حيث ذكرت الجمعية أن واحدة من كل 8 نساء في الولايات المتحدة سوف تصاب بهذا المرض الخطير، الذي لا نعرف عن أسبابه شئ حتى وقتنا هذا.

الأسباب المعروفة للإصابة بمرض سرطان الثدي

وفقاً للدراسات والأبحاث العلمية فقد تم الربط بين الإصابة بمرض سرطان الثدي والأسباب التالية:

  • يصيب سرطان الثدي كبار السن من النساء.
  • أن يكون لدي المصابة بهذا المرض تاريخ عائلي مع هذا المرض، فمثلاً من الممكن ان يكون أحد أفراد العائلة أو الأقارب قد أصيب به، أو لدي أحد الأفراد الأسباب التي تساعد على الإصابة بالمرض.
  • أن ترث المصابة جينات وراثية مرتبطة بمرض سرطان الثدي.
  • أن تعاني المصابة من السمنة المفرطة.
  • أن تستهلك المصابة الكحول  بنسب كبيرة.
  • تعرض المصابة للإشعاعات الضارة.

هل يمكننا الربط بين الإصابة بسرطان الثدي وتناول القهوة ؟

تشير العديد من الأقاويل أن القهوة من المشروبات التي تساعد على الإصابة بالأمراض السرطانية، لكن في الحقيقية هذه الأقاويل ليست إلا مجرد إشاعات غير مثبتة علمياً، ويوجد العديد من الدراسات من مؤسسات علمية مرموقة تؤكد أن من فوائد القهوة العديد هي الحماية من بعض الأورام السرطانية.

ويتم تناول القهوة يومياً من قبل 54% من الأشخاص البالغين في الولايات المتحدة الأمريكية، وفقاً لكلية هارفارد للصحة العامة، حيث يتم تناول ثلاث فناجين من القهوة يومياً وهذا من المعدلات المسموح بها علمياً ولها العديد من الفوائد.

اكتشف أفضل فرص العمل والمنح والتدريبات والكورسات المجانية للطلاب والخريجين من هنا

وتشير دراسات علمية أن تناول القهوة يوميا بمعدل ثلاث فناجين لا يسبب الإصابة بسرطان الثدي، بل من الممكن ان يكون مرتبط بالوقاية من هذا المرض الخطير.

اقرأ كذلك أفضل الأطعمة المهمة لصحة الدماغ وزيادة التركيز

أبحاث علمية تؤكد!

أوضحت دراسة علمية جرت في عام 1985 شملت ما يقرب من 3000 امرأة، أن تناول القهوة لم يتسبب في زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء موضع الدراسة.

وفي عام 2011 جرت دراسة علمية في السويد على عدد أكبر بكثير من عدد النساء في الدراسة السابقة، بينت أن تناول القهوة كان له تأثير ضئيل في انخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء الذين تخطوا سن اليأس.

وقد ذكرت الدراسة أن النساء اللواتي تناولن القهوة في هذه الدراسة كانوا يتناولن القهوة بشكل يومي و يستهلكون أكثر من 4 فناجين في اليوم.

القهوة لا تسبب الإصابة بسرطان الثدي

نستطيع الآن أن نقوم أن القهوة لا تسبب أو حتى تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء، ففي عام 2013 تم إجراء تحليل أكثر من 37 دراسة علمية شملت ما يزيد عن 59 ألف امرأة لديها سرطان الثدي، وقد أظهر التحليل أن لا علاقة بين تناول القهوة والإصابة بهذا المرض، بل كان هناك انخفاض في خطر الإصابة لدى النساء اللواتي يتناولن القهوة بشكل جاد.

وفي دراسة حديثة أجريت في عام 2015، أكدت أن هناك علاقة إيجابية بين تناول القهوة وانخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء الذين تخطوا سن اليأس، وكلما ارتفع استهلاك القهوة لدى النساء كلما قلت مخاطر الإصابة بسرطان الثدي.

ولكن في النهاية هي تستحق القهوة أن نشربها على الرغم من وجود العديد من الأضرار لها؟
يمكنك الإطلاع على التقرير التالي لمعرفة الإجابة: بين فوائد القهوة وأضرارها … هل تستحق أن نشربها ؟

اكتشف أفضل فرص العمل والمنح والتدريبات والكورسات المجانية للطلاب والخريجين من هنا

مصدر healthline

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول