انت الحكاية والمستقبل

بين فوائد القهوة وأضرارها … هل تستحق أن نشربها ؟

مازالت القهوة موضع نقاش بين العديد من الناس في وقتنا هذا، فهناك من يرى أن فوائد القهوة العديدة تطغى على أضرارها وبالتالي تستحق أن نشربها، خاصةً وأن هناك العديد من الناس لا يستطيعون بدء يومهم بدون فنجان القهوة، وهناك فريق آخر يرى أن أضرار القهوة أكثر بكثير من فوائدها والموضوع لا يستحق ان نخاطر بصحتنا من أجلها خاصةً وأن مادة الكافيين الموجودة بها من المواد التي تسبب الأدمان عليها.

وبنظرة علمية للموضوع سنجد أن القهوة مثلها مثل العديد من المشروبات أو المأكولات التي تحتوي على العديد من الفوائد وكذلك لها أضرار، وخلال هذا التقرير سوف نتعرف على أضرار القهوة وفوائدها لتقرر أنت في النهاية هل تستحق أن تشربها أم لا.

فوائد القهوة

تحدثنا في مقال سابق وبشكل أكثر تفصيلاً عن فوائد القهوة الصحية المثبتة علمياً من خلال العديد من الدراسات والأبحاث من مؤسسات علمية وجامعات مرموقة عالمياً، و سنركز خلال هذا الجزء من المقال على إيجابيات القهوة بشكل مختصر.

تحتوي القهوة على عناصر غذائية أساسية

حبوب القهوة بها العديد من العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها جسم الإنسان يومياً، حيث يحتوي فنجان قهوة واحد على كل من العناصر الغذائية التالية:

  • الريبوفلافين “Riboflavin” أو فيتامين ب2 بنسبة 11% من الإحتياج اليومي له.
  • حمض البانتوثنيك “Pantothenic acid” أو فيتامين ب5 بنسبة 6% من الإحتياج اليومي له.
  • الثيامين أو فيتامين ب1 بنسبة 2% من الإحتياج اليومي له.
  • النياسين أو فيتامين ب3 بنسبة 2% من الإحتياج اليومي له.
  • المنغنيز والبوتاسيوم بنسبة 3% لكل منهم من الإحتياج اليومي له.
  • حمض الفوليك والفوسفور بنسبة 1% لكل منهم من الإحتياج اليومي له.
  • المغنيسيوم بنسبة 2% من الإحتياج اليومي له.
  • كما أن القهوة غنية جداً بمضادات الأكسدة أكثر بكثير من النسب الموجودة في الفاكهة والخضروات.

قد تبدوا أن هذه الكميات ضئيلة ولكن بالطبع يمكن زيادتها مع عدد ثلاث فناجين من القهوة يومياُ ولا يزيد عن 4 فناجين.

اقرأ كذلك أفضل الأطعمة المهمة لصحة الدماغ وزيادة التركيز

القهوة غنية بالكافيين الذي يساعد في تحسين المزاج وتعزيز نشاط المخ

يتواجد الكافيين في العديد من الأشياء الأخرى مثل الشوكولاته والشاي والمشروبات الغازية، ولكن يتواجد بكميات أكبر بكثير في القهوة التي تعتبر أكبر مصدر للكافيين .

ويساعد الكافيين على تحسين المزاج العام وتعزيز وظائف المخ ويجعلك يقظاً وفي حالة نشاط، إلى جانب تقليل الشعور بالتعب، كما أنه يساعد على رفع معدل الأيض في جسم الإنسان.

القهوة تساهم في حمايتك من بعض الأمراض الخطيرة

تشير الدراسات أن شاربي القهوة لديهم مخاطر أقل بنسبة 65% من الإصابة بمرض ألزهايمر الذي يعد السبب الرئيسي للخرف عالمياُ، تشير ايضاً بعض الدراسات أن شاربي القهوة لديهم مخاطر إصابة أقل بنسبة تتراوح بين 32 إلى 60% من مرض باركنسون أو الشلل الرعاش.

ليس هذا وحسب بل أن الدراسات أشارت كذلك إلى انخفاض خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني بنسبة تتراوح من 23 إلى 67% عند الأشخاص الذين يتناولون القهوة بشكل يومي.

دراسات أخرى أشارت إلى أن شاربي القهوة تقل لديهم خطر الإصابة بمرض تليف الكبد بنسبة تصل إلى 84% خاصةً لدى الأشخاص الذين يتناولون 4 فناجين من القهوة يومياً. كما أن القهوة تحميك من خطر الإصابة بمرض سرطان الكبد بنسبة 40% والذي يعد السبب الثاني للوفاة عالمياً.

اقرأ كذلك اسباب البواسير وأعراضها وأفضل طرق العلاج ونصائح للوقاية منها

حياة أطول بدون إكتئاب

أشارت دراسة أجريت على حياة أكثر من 400 ألف شخص وعلى مدار 12 سنة “مدة الدراسة” أن الأشخاص الذين يتناولون القهوة كانوا أقل عرضة للوفاة وبنسبة تختلف على حسب كمية القهوة خلال اليوم إلي جانب أن القهوة تحميك بشكل كبير من عدة أمراض خطير ، وبالنظر إلي أنها تقلل احتمالات الإصابة بمرض الإكتئاب الذي يعد من أخطر الأمراض النفسية المسببة للإنتحار عالمياً.

اكتشف أفضل فرص العمل والمنح والتدريبات والكورسات المجانية للطلاب والخريجين من هنا

ويوضح الرسم البياني التالي نتائج الدراسة التي أجريت على نحو 400 ألف شخص وعلى مدار 12 عام، حيث تشير أن النساء الذين يشربون القهوة تقل لديهم احتمالية الوفاة في عمر مبكر بنسبة تصل إلى 16% وتقل على حسب كمية القهوة خلال اليوم.

العلاقة بين شرب القهوة ونسبة تقليل احتمالات الوفاة
العلاقة بين شرب القهوة ونسبة تقليل احتمالات الوفاة

أضرار القهوة

كما أن للقهوة العديد من الفوائد فلها ايضاً أضرار، وتتلخص أضرار القهوة في زيادة القلق واضطراب النوم، إلى جانب أن الكافيين الموجود بها من المواد التي تسبب الإدمان، وتزداد أضرار القهوة عند الأشخاص الذين يشربونها منزوعة الكافيين، حيث تقل العديد من الفوائد الصحية في القهوة منزوعة الكافيين.

الكافيين يسبب القلق والتوتر واضطراب النوم

هناك بعض السلبيات للكافيين يجب أن نتعرف عليها كما تعرفنا على الايجابيات، فعند استهلاك كمية كبيرة من القهوة خلال اليوم قد يحدث لديك اضطراب في النوم والشعور بالتوتر والقلق مع خفقان في القلب.

ولكن هذه السلبيات تختلف من شخص إلى آخر وعلى حسب طبيعة جسم الشخص وحالته الصحية فلمثلاً لو كنت تعاني من الأرق وصعوبة في النوم فيجب أن تتوقف عن شرب القهوة قبل موعد نومك بمدة لا تقل عن 6 أو 7 ساعات. كما أنه يجب تنظيم وتحديد استهلاكك من القهوة ومراجعة الطبيب في حال شعرت بأي أعراض جانبية ذكرناها في الفقرة السابقة.

اقرأ كذلك مخاطر قلة النوم على حياتك وكيف تتجنبها وتحسن من طريقة نومك!

الكافيين يسبب الإدمان

كما ذكرنا سابقاً فإن الكافيين من المواد التي تسبب الإدمان عليها وعند قيامك بتناول الكافيين بشكل منتظم لمدة طويلة سوف تجد صعوبة في الإقلاع عنه مع الشعور بأعراض الانسحاب في حال لم تتناوله في أحد الأيام على غير عادتك.

وتتلخص أعراض الانسحاب هذه في الشعور بالصداع والتعب مع عصبية مفرطة تجاه أي شئ سواء كان يستحق العصبية أم لا، إلى جانب الشعور بحالة نفسية سيئة تجعلك مشتت وفاقداً للتركيز والقدرة على إتمام مهامك اليومية.

هل تستحق القهوة أن نشربها ؟

تتوقف إجابة هذا السؤال على العديد من الأسباب، أهمها بالطبع هل تناولت القهوة من قبل أم لا ؟. ففي حال لم تتناول القهوة حتى الآن فليس من الضروري أن تبدأ في تناولها فعلى الرغم من الفوائد الصحية العديدة لها، إلا أنها قد تختلف من شخص إلى آخر، كما أن الدراسات التي استندت عليها هذه الفوائد هي عبارة عن نتائج فحص العلاقة بين شاربي القهوة والأمراض، وليست ابحاث علمية مثبتة بالتجارب المعملية الأكيدة.

ولكن في حال كنت ممن شربها واستمتع بمذاقها الجيد ولم تشعر بأي مشاكل صحية ولا تريد الاستغناء عنها فيمكنك الاستمرار في شربها ففي النهاية فوائد القهوة أكثر بكثير من أضرارها.

ويجب على المرأة الحامل أن تتجنب شرب القهوة أو تقلل الكمية التي تتناولها يومياً، ويمكن للأشخاص الذين يشعرون بالقلق والتوتر وارتفاع ضغط الدم من التوقف عن شربها لفترة زمنية مع ملاحظة النتائج لمعرفة هل التوقف عن شرب القهوة مفيد لهم أم لا.

كيف تجعل القهوة أكثر فائدة ؟

هناك العديد من الأشياء التي يمكنك فعلها لتعزيز فوائد القهوة الصحية والاستفادة منها بشكل كبير، وسوف نذكر أهم هذه الأشياء خلال السطور التالية بشكل مختصر مع تخصيص مقال منفصل على الطرق التي تساعدك على تعزيز فوائد القهوة الصحية عند تناولها.

  • لا تتناول القهوة بعد الساعة الثالثة ظهراً، أو قبل موعد نومك بمدة لا تقل عن 7 ساعات.
  • حاول قدر الإمكان التقليل من كمية السكر المضاف إلي فنجان القهوة الخاص بك، ويفضل أن تستعمل محليات أخرى غير السكر ليس في القهوة فقط بل في كل شئ وتبتعد تماماً عن السكر.
  • تأكد من أن العلامة التجارية التي تستعمل منتج القهوة الخاص بها ذو جودة عالية ولا تستعمل مبيدات ومواد كيميائية عند زراعة حبوب البن.
  • تجنب شرب الكثير من القهوة على مدار اليوم، فالكمية الموصى بها هي من ثلاث إلى 5 فناجين يومياً بمقدار لا يتعدى 600 مل جرام.
  • تجنب شرب القهوة التي تحتوي على لبن كامل الدسم أو كريمات اصطناعية.

في النهاية

للقهوة فوائد كثيرة وكذلك أضرار وسلبيات يجب أخذها في الإعتبار، وتختلف فوائد القهوة وأضرارها من شخص إلى آخر بناءاً على الحالة الصحية له، فملاً إذا كنت شخص ذو صحة جيدة وقد تناولت القهوة منذ فترة بدون أي مشاكل فيمكنك الاستمرار في تناولها والاستمتاع بها وبفوائدها الصحية العديدة.

أما في حال لم تكن قد تناولتها من قبل فيمكنك أن تتخلى تماماُ عن فكرة تناولها وتستريح من السلبيات والأضرار التي قد تسببها لك القهوة أم بخصوص الفوائد فيمكنك أن تجد العديد من البدائل التي توفر لك نفس فوائد القهوة وبدون أي أضرار .

اكتشف أفضل فرص العمل والمنح والتدريبات والكورسات المجانية للطلاب والخريجين من هنا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول