انت الحكاية والمستقبل

أهم 5 نصائح ذهبية لزيادة الثقة بالنفس

اكتشف أفضل فرص العمل والمنح والتدريبات والكورسات المجانية للطلاب والخريجين من هنا

تعد الثقة وخاصةً الثقة بالنفس واحدة من أهم القيم الموجودة في حياتنا نحن البشر، فلا يمكن تخيل واقع الحياة اليومية دون وجود عامل الثقة، فأنت عندما تضع رأسك لتنام و يراودك الشعور بالراحة والأمان، في حقيقة الأمر يعد مصدر هذا الشعور هو وجود الثقة داخل حياتك، وغالبا ما تكون الثقة في العائلة أو في الاصدقاء هي المصدر الأساسي لهذا الشعور والتي تتجسد في صورة الشعور بالاطمئنان بأنك ستجد المساعدة إذا كنت بحاجة إليها، وبذلك تعتبر الثقة عامل أساسي لكي تحظى بحياةٍ جيدة ولعل الثقة بالنفس هي واحدة من أهم أنواع الثقة والتي سنتحدث عنها في هذا المقال.

الثقة بالنفس وأهميتها في حياتنا

الثقة بالنفس هي جزء أساسي خلال يومك، فأنت تحتاج إليها لكي تستطيع اتخاذ القرارات اليومية، كما أن الثقة بالنفس تساعد بشكل كبير في تقليل معدلات القلق والتوتر العصبي لديك، كما تزيد من شجاعتك وثباتك في المواقف الصعبة التي تحتاج إلى بعض الحزم والشدة لمعالجتها، ولكن إذا كنت تعاني بصورة أو بأخرى من عدم إمتلاك الثقة الكافية، ولديك بعض المشاكل التي ذكرناها فلا تجعل ذلك مصدر للقلق، وذلك لأن هناك خبرٌ جيد وهو أن الثقة بالنفس هي شئ قابل للزيادة والتطور، وبذلك فلديك الفرصة لمعالجة أي صورة من صور ضعف الثقة بالنفس.

الثقة بالنفس وأهميتها في حياتنا
الثقة بالنفس وأهميتها في حياتنا

في الواقع فإن أكثر شخص انت بحاجة للوثوق به هو نفسك، فأحياناً قد نخسر الثقة بأنفسنا نتيجة لإتخاذ قرار خاطئ او الفشل في تحقيق أمر معين أو الوصول إلى نتيجة معينة كنت تخطط بالوصول إليها، ولكن كل ذلك لا يعد مبرر كافي لكي تبقى على هذه الحالة من ضعف الثقة بالنفس، فلك أن تتخيل كيف يمكنك أن تتخذ قرار في حياتك الشخصية أو في حياة أسرتك وأنت طوال الوقت تخاف من نتائج هذا القرار وتخشى من اتخاذ القرار الخاطئ.

نصائح لزيادة الثقة بالنفس

أنت بحاجة لبناء ثقتك بنفسك على أساس متين لا يتأثر بمواقف الحياة اليومية أو أي نتيجة سلبية تتعرض لها في أي يوم، وذلك الشعور بأنك تثق في نفسك سيساعدك بشكل كبير في جميع جوانب حياتك كما سيمنحك الشعور بالثقة والراحة في اتخاذ القرارات، والتعامل مع مشاكل الحياة اليومية بشيء من السهولة، وهذا سيعطيك بعض المتسع من الوقت للاستمتاع بحياتك بشكل كبير والتخلص من جميع أنواع الضغط العصبي والتوتر، وهنا سنعرض إليك مجموعة من أهم النقاط التي يمكن أن تساعدك على بناء الثقة بالنفس بشكل جيد تجعلك تتعامل في الحياة اليومية بكثير من الثقة.

1. كن نفسك

إذا كنت تخشى طوال الوقت من كيف أن الناس ينظرون إليك أو يقيّمون أفعالك وتصرفاتك، إذا كنت تحاول التظاهر أمام الناس ببعض التصرفات والأفعال التي لا تعد جزء من شخصيتك، فأنت في الغالب تعاني من نقص في معدل الثقة بالنفس كما تحاول الظهور بصورة أخري غير صورتك الحقيقية وذلك بهدف إرضاء الناس وهذا في ذاته مشكلة كبيرة وتضعك في النهاية أمام نتائج يصعب معالجتها.

يمكنك كذلك قراءة هل أنت عدو نفسك ؟.. 5 أسباب توضح لك ذلك، تعرف عليهم وتخلص منهم
ولكن كيف يمكنك معالجة هذا الأمر؟ كيف يمكنك أن تعيش في شخصيتك انت ولا تحاول الظهور بصورة أشخاص آخرين؟

  • يجب أولا أن تدرك جيداً أنه لا يوجد شخص مثالي، وأن كل هؤلاء الناس الذين تخشى من أحكامهم عليك هم أيضا لديهم الكثير من المشاكل والعيوب.
  • ثانيا يجب أن تعلم أيضا أنك لن تستطيع أن تعيش طوال حياتك بصورة غير صورتك أو تقمص شخصية أخرى غير نفسك، ولذا عليك أن تبدأ بتقبّل نفسك بما فيها من بعض المشاكل أو العيوب وأن ترضى بما أنت فيه فهناك الكثير ممن هم في حالٍ أسوأ منك.
  • ويمكنك أيضاً أن تقوم بسؤال أقرب الأشخاص اليك عن الأشياء التي لا يحبونها في شخصيتك وتحتاج لمعالجتها، واحرص على أن تسأل أشخاص يكنون لك مشاعر حبٍ حقيقيةٍ، فغالبا ما سيعطونك النصائح التي تساعدك على تطوير نفسك.
حدد أهدافك
حدد أهدافك

2. لا تعش بدون أهداف

بطبيعة الحال لن يتساوى سلوك الشخص الذي يعيش بدون هدف مع شخص آخر يضع أهداف واضحة يريد الوصول إليها، فالشخص الأول لديه الكثير من أوقات الفراغ التي لا يستفيد منها في تطوير نفسه ومن ثم يبدأ في التفكير عن رأي الناس به وعن تصرفاته وبما أن لديه من الوقت ما يكفي سيبدأ بتشكيل وتغيير سلوكياته حتى يحظى برضى الناس عنه، وفي المقابل عندما تكون لديك بعض الأهداف وتؤمن جيدا في أنك ستصل إليها فأنت تعرف جيداً إلى اين تذهب ولذا لن يكون كلام الناس عنك محط اهتمام بالنسبة لك، ومن هنا ستزيد لديك الثقة بالنفس ولا سيما وانت تحقق أهدافك واحداً تلو الآخر.

ولكن قد يسقط البعض في مشكلة وضع الأهداف الكبيرة والتي لا يستطيع القيام بها، ومن هنا تبدأ لديه مشكلة عدم الثقة في النفس، فهو يشعر بأنه شخص فاشل ولن يستطيع الوصول لأهدافه، ولكن السر هنا في أن تضع مجموعة من الأهداف الصغيرة والتي يكون بمقدورك تنفيذ الواحد منها في أيام أو على الأكثر أسابيع، ومن ثم ستبدأ بتحقيقها بشكل سريع مما سيكون له مردود كبير على شعورك بالإنجاز والنجاح وبالتالي سيزيد من الثقة بالنفس لديك بشكل كبير.

اقرأ كذلك 5 نصائح تزيد من قدرتك على التواصل مع الآخرين

3. لا تقسو على نفسك

هناك فئة من الناس لا تجد متّهم أفضل من أنفسها لتوجه إليه جميع أسباب الفشل والإخفاق في كل شئ، وهذا في الواقع يسلب منه بشكلٍ كبير جميع معاني الثقة بالنفس، فهو يصل لمرحلة تقريبا من الاعتراف بالفشل وإثبات هذه الصفة على نفسه، وبذلك لن يكون لديه أي شئ يدفعه للوثوق في نفسه حيال أي موقف أو قرار يريد اتخاذه.

ولكن الحقيقة تقول أنك ما دمت على قيد الحياة فلا يوجد مبرر لإلصاق صفة الفشل بنفسك بشكل مطلق، قد تكون تعرضت للإخفاق في أمر من الأمور، وهذا لا يعد مبرر لكي توجه كل اللوم إلى نفسك ولكن كل ما عليك هو المحاولة مرة أخرى مع تغيير الوسائل، فأنت لست أول من يقع في هذه المنطقة وهذا الشعور بالفشل، ولكن إذا إستطعت أن تقوم وتحاول مرة أخرى فأنت واحد من القلائل الذين فعلوا ذلك.

4. قم ببناء نقاط القوة لديك

لا يوجد إنسان في هذه الحياة ليس لدية نقاط أو على الأقل نقطة واحدة يتميز بها، قد تكون مصدر القوة لديك شئ بسيط في نظرك أنت ولكن غالباً ما تكون هذه الأشياء مهمة لدى الكثيرين، والشئ المهم هنا هو أن تستمر في بناء نقاط القوة لديك وزيادتها وذلك بلا شك سيزيد من معدل الثقة بالنفس بشكل ملحوظ، فكلما زادت قوتكَ ومعرفتكَ بشئٍ ما كلما احتاج الناس إليك بشكلٍ كبير وهذا سيعطيك الشعور بالقوة والثقة بالنفس.

وقد يقول البعض أنا أشعر بالاستقرار على هذه الحالة فأنا لدي ما يكفي من المال والمهارة، ولكن الأمور لا تقاس هكذا، لأن المقاييس تتغير والأشخاص كذلك تتغير فالجميع يحاول تطوير نفسه، لذا إن بقيت ثابتاً في مكانك سينتهي دورك وسيمر الباقي وتبقى أنت واقفاً، لذا فإن التطوير المستمر أمر لابد منه في هذه الحياة حتى تحافظ على مستواك وتزيد من ثقتك بنفسك.

اقرأ كذلك منحة NTL من وزارة الإتصالات للطلبة والخريجين ورواد الأعمال

لا تتوقف عن القراءة
لا تتوقف عن القراءة

5. لا تتوقف عن القراءة

قال أحد العلماء أن الذي يقرأ يرى ضعف ما يراه الآخرون، وهذا يدل على مدى أهمية القراءة في أنها تعطيك من إتساع الأفق والرؤية الذي سيجعلك تتخطى مرحلة التفكير في رأي الناس عنك وعن صورتك لديهم، فأنت قد تخطيت هذه المرحلة السطحية من التفكير وبدأت بالتفكير بشكل أكثر عمقاً وفهماً لطبيعة الواقع.

والقراءة تعد من العوامل الجوهرية في زيادة الثقة بالنفس فأنت من خلال القراءة تمتلك من المقومات التي تعوضك عن أي شئ آخر لا تمتلكه في الحياة، فأنت من خلال القراءة ستجعل من نفسك مصدر لأخذ المشورة والرأي بل ومصدر للثّقة لدى الآخرين.

وفي النهاية يمكن أن نقول أنه من خلال هذا الطرح السابق ستجد أن هناك أمر قد يلخص معظم هذه النقاط، وهو أنك يجب أن تقوم ببناء نفسك بشكل قوي ومتين وذلك من جميع الجوانب، وحينها لن تبحث عن حل وطريقة لزيادة الثقة بالنفس لديك، بل ستجد أنك أصبحت مصدر يبحث عنه الآخرين للتعلم و اكتساب مفاهيم الثقة بالنفس.

اكتشف أفضل فرص العمل والمنح والتدريبات والكورسات المجانية للطلاب والخريجين من هنا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول