انت الحكاية والمستقبل

5 نصائح من أجل تغذية صحية وسليمة في رمضان بدون أضرار

كما نعلم جميعا للطعام في رمضان طعم خاص يختلف عن بقية الأشهر فهو ذو مذاق مختلف وبما أن مواقيت الطعام أيضا مختلفة فمن هنا يجب الحرص على التغذية الصحية والسليمة في شهر رمضان المبارك وسنتطرق إلى بعض الخطوات التي ستساعدنا على الحفاظ على صحة غذائنا وهي:

تناول وجبة السحور بشكل مستمر

إن هذه الوجبة مهمة جدا ولا نستطيع الاستغناء عنها خلال شهر رمضان المبارك لما فيها من الفوائد المتعددة فهي تساعد على إمدادنا بالطاقة طوال اليوم وتقلل أو تعدم الشعور بالعطش خلال فترة الصوم وهي مهمة جدا للحفاظ على مستوى التغذية الصحية والسليمة في تلك الفترة.

ولتناول وجبة السحور بشكل صحيح نقوم بعمل التالي:

  • ينبغي أن يتم تناول هذه الوجبة في وقت متأخر قريب من أذان الفجر حتى يبقى أثرها طوال فترة الصيام.
  • من الجيد تناول الأطعمة التي تحتوي على النسبة العالية من المياه حتى يأخذ الجسم كفايته منه ويقل الشعور بالعطش في فترة الصوم.
  • من الجيد أن يتناول الشخص الطعام الذي لا يهضم بسرعة حتى تمتلئ المعدة ويقل الشعور بالجوع في أثناء النهار.
  • تزويد الطعام بعنصر البروتين يعد أمر جيدا كالجبن والبيض وغيره وأيضا الأطعمة التي تدخل فيها الزيوت الصحية كالأفوكادو.

البعد عن تناول الطعام بكمية كبيرة

البعد عن تناول الطعام بكمية كبيرة لما في ذلك من الأخطار التي تهدد صحة الإنسان فهي تؤدي للتالي:

  • تسبب التلبك المعدي والمعوي.
  • تسبب العسر في عملية الهضم.
  • تسبب ضعف في الحالة الصحية بشكل عام.
  • تسبب الخمول والكسل للشخص.
  • تسبب زيادة في نسبة ثلاثي الغليسيريدات في الدم.

إن سفرة الطعام في رمضان تكون ممتلئة بصنوف الأكل المختلفة والمتنوعة مثل السلطات والمشويات والأرز والعصائر والمعجنات وهكذا, والكثير يقع في مشكلة الأكل بالكميات الكبيرة عند وجبة الإفطار مما يسبب أضرارا للإنسان ضد التغذية الصحية والسليمة والتي يجب على الإنسان إتباعها والحرص على السير في الطرق المؤدية لها حفاظا على سلامته لأن المعدة تكون فارغة ولذا يجب أن يحرص الشخص عند تناول وجبة الفطور أن لا يكثر منها ليتم إعطاء إشارة للمعدة بشكل صحيح وهذه الإشارة تهيئة للمعدة لكي تستطيع هضم الوجبة الرئيسية والتي يكون من المفترض تناولها خلف صلاة التراويح ومن الجيد أن توجد بعض السكريات في هذه الوجبة مما يساعد الجهاز الهضمي في عملية الهضم بشكل أسرع والوصول لغرض التغذية الصحية والسليمة ومن المفترض أن يدرك الشخص أنه عليه التوقف عن الأكل عندما يشعر بالشبع حتى لا يتعرض للتخمة.

اكتشف أفضل فرص العمل والمنح والتدريبات والكورسات المجانية للطلاب والخريجين من هنا

مضغ الأكل بشكل كاف

إن بلع الطعام دون مضغه يسبب عددا من الأضرار التي قد تصيب الشخص مثل:

  • أكل كم كبير من الأطعمة.
  • العسر في عملية الهضم.
  • انتفاخ في البطن ووجود غازات.
  • الألم في البطن.

وللمضغ الجيد آثار إيجابية منها:

  • أكل الكمية الأقل من الأطعمة.
  • تجعل الشخص يشبع بشكل أسرع.

البعد عن السوائل الغازية والعصائر

للمشروبات الغازية أضرار فهي تقوم بتوسعة الفراغ المعدي ومن هنا يقوم الشخص بتناول الأطعمة بشكل كبير وهي تسبب بعض الأمراض مثل السكري المقاوم للأنسولين وهشاشة العظام وهي أيضا تحتوي على كميات كبيرة من السكر والتي تعود على الشخص بنتائج سلبية في صحته, وأيضا يجب عدم الإكثار من العصائر لأنها لا توجد فيها الألياف التي توجد في الفواكه والتي تشعرك بالشبع, ومن الجيد تناول بعض السوائل الأخرى كالزنجبيل والأعشاب بشكل عام والماء.

أقرا ايضاً أفضل الأطعمة المهمة لصحة الدماغ وزيادة التركيز

التقليل من أكل الحلويات

إن الحلويات أصبحت شيئا أساسيا يتناولها الصائمون بعد وجبة الفطور ولاحتوائها على الكم الكبير من السعرات الحرارية فإن تناولها بشكل كبير يؤدي للسمنة ومن أضرارها أيضا أنها تسبب الانسداد في الشرايين وهذا قد يسبب الجلطات في الدماغ والقلب ومن الحلويات التي تساعد على التغذية الصحية والسليمة هي التمور ولكن الحد الأقصى في اليوم هو ثلاث ثمرات نظرا لاحتواء التمر على السعرات الحرارية بشكل كبير.

اكتشف أفضل فرص العمل والمنح والتدريبات والكورسات المجانية للطلاب والخريجين من هنا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول